بعد رفض القاهرة إستقباله..المهدي يعلن وجهته الجديدة

الخرطوم ” تاق برس” – أعلن حزب الأمة القومي في السودان، اليوم الجمعة، وصول زعيم الحزب الإمام الصادق المهدي، رئيس تحالف نداء السودان لوجهته الجديدة، بعد رفض القاهرة استقباله  ليلة الثلاثين من يونيو الماضي.

وأكد الحزب في تعميم صحفي تلقى “تاق برس” نسخة منه، وصول المهدي الى لندن مساء السبت 14 يوليو الحالي.

وكان حزب الامة اعلن في وقت سابق  احتجاز السلطات المصرية للمهدي لدى وصوله إلى مطار القاهرة قادما من “برلين” بألمانيا بعد مشاركته في اجتماعات قوى نداء السودان المعارضة، مع الحكومة الألمانية.

وقال الحزب بحزب التعميم ان المهدي وصل الى لندن في زيارة للتواصل التعبوي مع سودان المهجر في بريطانيا.

ووجه حزب الامة بحسب التعميم نداء لكافة القوى السودانية هناك، المشاركة في استقبال المهدي بمطار هيثرو بصورة قومية، دعماً للأجندة الوطنية .

وأعلن الحزب عن تنظيم برنامج لزيارة المهدي بالتعاون مع قوى نداء السودان في بريطانيا والتوصفها بانها ستكون زيارة قومية ومعبرة عن وحدة الصف الوطني الساعي لاحلال السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل في ربوع السودان.

ويرأس الصادق المهدي تحالف قوى نداء السودان، الذي تأسسس في 11 نوفمبر 2011، ويضم قوى سياسية وأخرى حاملة للسلاح.

ودونت السلطات السودانية، ابريل الماضي، بلاغات في مواجهة المهدي بعد لقاءاته مع قوى نداء السودان وحملة السلاح في التحالف، تصل عقوبة بعضها للإعدام بتوجيهات من الرئيس السوداني عمر البشير الذي اتهمه بالتواطوء مع حملة السلاح، لكن المهدي قال إنه غير آبه بهذه الإجراءات واعتبرها “كيدية” ورهن عودته للسودان بـ “إنجاز مهام وطنية”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!