السودان يتجه لبناء طريق حدودي رابط مع دولة الجنوب

321

الخرطوم ” تاق برس” أعنلت حكومة ولاية جنوب دارفور، يوم الجمعة، عن توقيع عقد أولي لبناء طريق حدودي “نيالا – الردوم” لربط الولاية بدولة جنوب السودان.

وأعلن الرئيس السوداني، عمر البشير، في 26 يونيو الماضي، فتح حدود بلاده البرية مع جارته جنوب السودان، لتسهيل حركة الأفراد والتجارة، وذلك في اعقاب توقيع فرقاء جنوب السودان الرئيس سلفاكير ميارديت وزعيم المعارضة الجنوبية ريك مشار، على إتفاقية سلام لإنهاء حقبة من الحرب الأهلية استمرت لخمس سنوات، تحت رعاية منظمة الايقاد واستضافة الخرطوم.

وكشف وزير التخطيط العمرانى بولاية جنوب دارفور، طه عبد الله وفقاً لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من الحكومة) أن الطريق يبلغ طوله (266) كيلو مترًا، ويمر بكل من محليات ولاية جنوب دارفور ” نيالا،  قريضة،  بُرام، الردوم” وحتي الحدود مع دولة جنوب السودان.

يأتي الطريق بحسب الوزير إنفاذاً لموجهات نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبد الرحمن، لكون أن جنوب دارفور تحظى بطرق قارية تربطها مع دول الجوار مما يحقق مكاسب اقتصادية وتجارية واجتماعية مع دولة الجنوب.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!