حزب سوداني يرفض تقديم كشوفات تمويل حملته لمفوضية الإنتخابات

596

الخرطوم ” تاق برس” –  أعلن حزب سوداني مشارك في الحكومة بالسودان، يوم الاحد رفضه تقديم كشوفاته المالية التي تبين أوجه صرف الحزب لامواله، للمفوضية القومية للانتخابات.

ورهن الحزب الاتحادي الديمقراطي الذي يقوده احمد بلال عثمان، وزير الاعلام السوداني، تقديم كشوفات مالية لحملته في حال تمويل المفوضية للعملية الانتخابية المزمع اجراءها العام 2020.

وقال رئيس القطاع السياسي، محمد يوسف الدقير، ” اذا تبنت المفوضيه تمويل العمليه الانتخابيه من حقها ان تطالب بأوجه الصرف ، واضاف” اما حال تمويل الاحزاب لعملياتها الانتخابية ليس من حق المفوضيه المطالبه بتقديم كشوفات تبين الصرف الا اذا ثبت بالدلائل والغرائن جلب المال بطرق يحرمها القانون”.

واعلن الحزب طبقاً لتصريح الدقير، عن توصله لجملة من المقترحات في مسودة قانون الانتخابات، يعتزم الدفع بها لحزب المؤتمر الوطني الحاكم والقوي السياسيه بقية الوصول الي توافق حولها، تتضمن حيادية مفوضية الانتخابات وتحديد فترة الاقتراع بثلاثه ايام،على ان تجرى عمليات فرز الأصوات داخل المركز، وبحضور ممثلي المرشحين.

 وشدد الدقير علي ان تكون الرموز الانتخابية ملونة ، وان يتول الجهاز القضائي الاشراف على العملية الانتخابية برمتها.

واشارت اللجنه المكلفه بالحزب الاتحادي الديمقراطي الى انها عكفت على دراسة مسودة مشروع قانون الانتخابات وعقدت عدة اجتماعات ولقائات، بالامانه العامه بضاحية الرياض بالخرطوم.

وكانت أحزاب مشاركة في الحوار الوطني والحكومة أعلنت رفضها يونيو الماضي لقانون الانتخابات الجديد، واتهمت حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم بصياغته للقانون وحده، وعلى رأسها حزب “المؤتمر الشعبي”، وحركة “الإصلاح الآن”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!