الوساطة:إتفاق فرقاء جنوب السودان على تقاسم السلطة

282

الخرطوم”تاق برس” – أعلنت الوساطة السودانية اليوم الثلاثاء توصل فرقاء الازمة في جنوب السودان لإتفاق في ملف الحكم وتقاسم السلطة أثناء الفترة الإنتقالية، بعد عدم تلقيها اي رفض من الاطراف على مسودة الاتفاق التي وقع عليها الطرفان في الخرطوم.

واعلنت الخارجية في بيان صحافي ممهور بتوقيع المتحدث الرسمي قريب الله الخضر، تحديد الساعة الثانية عشر بتوقيت الخرطوم، من ظهر يوم الخميس  19 يوليو موعدا للتوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق في ملف الحكم وتقاسم السلطة على أن يتم التوقيع النهائي في يوم الخميس 26 من ذات الشهر في احتفال برعاية ضامن الإتفاقية الرئيس السوداني عمر البشير .

وكانت الوساطة قد تقدمت يوم أمس الإثنين 16 يوليو  بمسودة الإتفاق طالبةً من الأطراف الإعراب عن مواقفها إزائها.

وقالت وزارة الخارجية في بيان تحصل عليه “تاق برس” ، “وحيث أن الوساطة لم تتلق من أي طرف ما يفيد برفض المسودة فإنها قد أعلنت عصر الْيَوْمَ بموقع المفاوضات بسوبا وفِي حضور ممثلي كل الأطراف المفاوضة عن قبول الجميع بها.
وأضاف البيان ” بما أن الوساطة قد تلقت من الأطراف بعض الملاحظات التحسينية فإنها سوف تضمن النص المتفق عليه ماهو مناسب من هذه الملاحظات وتسلم الأطراف مسودة الإتفاق النهائي يوم غد الأربعاء.

وقال قريب الله ان الدعوة ستوجه لرؤساء دول الإيقاد وممثلي عدد من الدول والمنظمات المهتمة لحضور التوقيع النهائي للاتفاق بالخرطومولفتت الخارجية الى انه بتوقيع الإتفاقية تكون قد تمت تسوية كل المسائل العالقة في نزاع جنوب السودان

وكانت القمة الطارئة الثانية والثلاثين لمنظمة الإيقاد قد أحالة ازمة جنوب السودان للوساطة السودانية في 21 من يونيو الماضي،حيث حضر الرئيس الاوغندي يوري موسيفيني انطلاقة المباجثات التي استضافتها الخرطوم.

واعتبرت وزارة الخارجية في البيان الاتفاق تطور مهم في عملية تسوية هذا النزاع المتطاول الذي أزهق الأرواح وجر على مواطني جنوب السودان صنوفاً من المعاناة وفوت عليهم العديد من الفرص.

واعربت عن امل السودان في ان يعود الإتفاق بالأمن والسلام والإستقرار علي جمهورية جنوب السودان الشقيقة.

وكان طرفي النزاع في جنوب السودان، الرئيس سلفاكير ميارديت،وزعيم المعارضة في جنوب السودان ريك مشار توصلا مطلع يوليو إلى اتفاق حول تقاسم السلطة نص على تولي زعيم المتمردين ريك مشار منصب النائب الأول للرئيس سلفاكير مجدداً.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!