إحتجاجات بنهر النيل على نزع أراضي مواطنين لتعويض مستثمر

564

نهر النيل “تاق برس” – نفذ محتجون من مواطني منطقة الزيداب الواقعة بولاية نهر النيل شمال السودان، وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء، أمام مقر أمانة الحكومة بالدامر وذلك احتجاجاً على إبرام حكومة الولاية تسوية مع شركة مستثمرة قضت بنزع اراضي مواطنين ومدرسة لتعويض مستثمر.

وقضت التسوية  بالتنازل عن مرافق حيوية بالمنطقة لتعويض شركة الزيداب الزراعية المملوكة لآل البربري.

وانتزعت حكومة الولاية بحسب متضرري المنطقة في حديثهم لـ(تاق برس)، مدرسة الزيداب الثانوية للبنات والتي قالوا انها تم إعادة تأهيلها بالجهد الشعبي الخاص بتكلفة بلغت ٤٥٠ مليون جنيه، ومبنى سرايا المشروع المملوكة لاتحاد مزارعي الزيداب وعدد ٦ من منازل الموظفين التابعة للمشروع و ٤ منازل أخرى مملوكة لنقابة المعلمين، بالإضافة الى ارض البساتين البالغ مساحتها ٢٦٥ فدان ومساحة أخرى بلغت ٣٥٠ فدان في اراضي “الرهيد”  

وسلم المحتجون مذكرة لوالي نهر النيل، حاتم الوسيلة أوضحوا فيها اعتراضات الأهالي على التسوية بإعتبار انها صادرت مرافق حيوية تحتاجها المنطقة في القريب العاجل في ظل التمدد المدني والعمراني حيث هددت مستقبل المنطقة المقبل على تخطيط مدينة الزيداب.

واحتج مواطنو المنطقة المحتشدين على تعويض الشركة المستثمرة بمساحة قدرها 3 فدان داخل مدرسة الزيداب الثانوية للبنات باعتبار أن ذلك يؤثر على مستقبل تعليم البنات بجانب منح الشركة تعويض بعدد ١٤٠ قطعة أرض داخل “القرية النموذجيه”

وقال متضررون من سكان المنطقة لـ(تاق برس) أن طالبات الزيداب الثانوية يدرسن حاليا بمدرسة الزيداب الثانوية المختلطة الأمر الذي حمل المواطنين لصيانة مدرسة البنات لفك الإختلاط ،ورفضوا تعويض الشركة المستثمرة باراضي البساتين واراضي أخرى تقع داخل امتداد الرهيد

وأوضح رئيس لجنة مكلفة من المتضررين، محمد احمد الشيخ أن تلك الأراضي “حيازات” لسكان المنطقة الاصليين تمتد لمئات السنين، وان تعويض المستثمر بمنازل المشروع ومبنى السرايا أمر مرفوض بالنسبة للاهالي.

واكد تسجيل ملكية كافة الاراضي المنزوعة باسم اتحاد المزارعين مما يؤكد حدوث خطأ جسيم ارتكبته حكومة الولاية وادارتها القانونية التي عوضت الشركة بأملاك خاصة بالاهالي و لم تتيح فرصة للمواطنين لتوضيح هذه الحقائق، واضاف “حكومة الولاية لم تتحرى الدقة والبحث في المستندات”. .

من ناحية اخرى طالب والي ولاية نهر النيل، حاتم الوسيلة، المحتجين اثناء استقباله لهم بمقر امانة حكومة الولاية، بتسليمه ملف يحوي كافة المستندات المتعلقة بتعويض شركة البربري بغرض مراجعة قرار التسوية، إلتزم بحسب ممثل المتضررين بوضع معالجة للأهالي بخصوص اراضي حيازات الرهيد في القريب العاجل.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!