فرق تفتيش تثبت تجاوزات في حسابات بنكية لمسؤولين سودانيين بماليزيا

775

الخرطوم “تاق برس” – قامت فُرق تفتيش مختصة، بالتنسيق مع السلطات العدلية بالسودان ، بمراجعة حسابات بنكية بماليزيا تتبع لعدد من الشركات والمسؤولين والأفراد، وتحصلت على بعض المستندات التي تشير إلى وجود تجاوزات.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من الاجهزة الامنية، اليوم الاربعاء، ان مصادر افادته بقيام فرق تفتيش مختصة بالتنسيق مع السلطات العدلية بالسودان بمراجعة حسابات بنكية بماليزيا تتبع لعدد من الشركات والمسؤولين والأفراد

وبحسب المركز فان الغرض من مراجعة الحسابات الاطلاع على حركة عمليات الإيداع والسحب في قضايا تتعلق باستغلال النفوذ والتعامل بالنقد الأجنبي وغسل الاموال وغيرها من الإتهامات.

واشار المركز الى إن هذه الفرق تحصلت على بعض المستندات التي تشير إلى وجود تجاوزات، الا انه لم يكشف حجم التجاوزات او المسؤولين المتورطين الذي اثبتت المستندات تجاوزاتهم.

ولفت الى ان هذه المراجعة للحسابات تاتي في إطار التحقيقات التي تقوم بها السلطات في عدد من قضايا الفساد المالي والإداري بتوجيهات من رئاسة الجمهورية ومتابعة الأجهزة الأمنية.

واطلقت السلطات السودانية حملة لمحاربة الفساد والمفسدين الذين أطلق عليهم الرئس البشير “القطط السمان”، أسفرت عن توقيف عدد من المسؤولين وقادة سابقين في جهاز الأمن ومدراء مصارف، من بينهم فضل محمد خير نائب رئيس مجلس ادارة بنك الخرطوم، ومدير الامن السياسي السابق عبد الغفار الشريف، واخرين والتحري معهم حول صفقات فيها شبهات فساد بمبالغ مالية تقدر بمليارات الدولارت.

وينشط عدد من المسؤولين السودانيين بحكومة البشير بحسب تقارير رسمية في فتح حسابات بنكية في ماليزيا منذ سنوات.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!