إتهام مديرة منظمة بالمتاجرة في الأطفال”مجهولي الأبوين” بالسودان

558

الخرطوم ” تاق برس” – تنظر محكمة مختصة في الخرطوم في قضية إتهام مديرة منظمة و7 آخرين بالمتاجرة في الاطفال “مجهولي الابوين” في السودان.

ويواجه المتهمون الثمانية، بينهم مديرة منظمة “ايواء الاطفال” بالخرطوم، تهماً تتعلق بالاشتراك في الاتجار بالبشر.

وكشف الشاكي في القضية وهو شقيق زوج سيدة أعمال سودانية مقيمة بدولة الامارات العربية، في شهادته أمام قاضي محكمة الجريف شرق بالخرطوم يوم الأربعاء تفاصيل وملابسات إكتشاف حادثة بيع الأطفال وذلك من خلال محاولة المتهمة نسب طفل من اطفال المنظمة الى شقيقه.

وقال الشاكي ان المتهمة سيدة اعمال سبق ان ارسلت صورتين مختلفتين في هاتف ابن شقيقه، اكدت فيها انجابها طفل في دولة الامارات في فترات مختلفة واخرها شهر فبراير من العام الحالي، وانها تريد استخراج وثيقة اثبات هوية”رقم وطني” للطفل بالسودان، ومضى قائلا “ان شقيقه اتصل به وابلغه حضور زوجته من الامارات وطلب منه إستخراج “رقم وطني” للطفل.

واشار الشاكي الى ان زوجة شقيقه كانت احضرت طفل في وقت سابق من جهة ما ونسبته لشقيقه، وقال ان ما بين له شكوكه حول رواية زوجة شقيقه ان الطفل يبلغ من العمر الآن ” 25″ عاما وان شقيقه تزوج من المتهمة منذ ” 19″ عاما ما يؤكد عدم صحة نسب الطفل.

وقال ان الاسرة ساورتها شكوك حول الصور ونسب الطفل لشقيقهم، واشار الى ان احدى المتهمات في القضية ابلغته بان الطفل تم احضاره من دار ايواء للاطفال فاقدي السند، وان المتهمة “زوجة شقيقه” هددتها بالقتل حال اخطرتهم بواقعة احضار الطفل من المنظمة.

ولفت الشاكي الى إبلاغه ضابط السجل المدني انه يشكك في صحة المستندات خاصة ان الطفل تم انجابه في دولة الامارات وشهادة الميلاد مستخرجة في السودان.

وأفاد في اقواله بأن الضابط طلب منه احضار شهادة ميلاد الطفل، وبعد الفحص تاكد لادارة السجل المدني انها “مزورة”، وألقي القبض على المتهمة واثنين آخرين، وايداعهم السجن.

واشار الشاكي الى ان الشرطة اتهمته في بداية الامر بالتامر مع المتهمة في قضية التزوير وبعد التاكد من صحة اقواله أطلق سراحه.

وقال ان الشرطة شرعت في تدوين بلاغا بالحادثة، واكد معرفته بثلاث من المتهمين في القضية سلمهم مبلغ ” 20″ الف جنيه في وقت سابق ارسلها لهم شقيقه.

وبحسب المتحري في القضية، التابع لدائرة السجل المدني الخرطوم، فان المتهمين هم سيدة اعمال سودانية مغتربة في الامارات، و”قابلة” ساعدت سيدة اخرى حملت سفاحاً حضرت للخرطوم ومعها ابن عمها وطلبت منها مساعدتها في استخراج شهادة ميلاد لطفل وايداعه في دار رعاية للاطفال، وموظفة بالمنظمة، وسيدة مسنة إدعت أن المغتربة إبنتها ومتهم آخر.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!