محاكمة قائد حركة متمردة و16 متهماً في دارفور بالإرهاب

598

الخرطوم “تاق برس” – بدأت السلطات السودانية محاكمة أخطر قائد متمرد يقود حركة متفلتة تنشط في تهريب البشر وتجارة المخدرات وعمليات السلب والنهب في إقليم دارفور غربي السودان.

ويواجه 17 متهماً من أفراد المجموعة المتفلتة التي يقودها الزعيم المتمرد “محيميد” ، تهما تتعلق بالقتل والسلب تحت المادتين (5-6) من قانون الإرهاب .

وقالت مصادر لـ(تاق برس) أن اولى جلسات محاكمة قائد المجموعة المتردة “محيميد” بدأت بمحكمة الارهاب3 في بحري في الخامس عشر من يوليو الحالي، امام قاضي المحكمة البلولة، بينما يمثل الاتهام في القضية معتصم عبد الله محمود، ويمثل الدفاع عن المتهمين نحو 25 محامياً.

وحددت المحكمة جلسة السادس من اغسطس المقبل موعداً لسماع المتحري الاول والثاني وشهود الاتهام في القضية.

وبحسب المصادر فقد القت السلطات المختصة القبض على المتهمين اثناء كمين نصبوه لسيارات تتبع للشرطة العسكرية في منطقة جبل مليح في ولاية شمال كردفان، اسفر عن مقتل فرد من الشرطة واصابة 4 اخرين بطلق ناري، ونهب سيارة الشرطة بكامل عتادها العسكري.

وقالت المصادر ان القبض على المتهمين جاء بعد معركة دارت بين المجموعة المتفلتة وقوة عسكرية في منطقة ارتكاز على طريق يؤدي الى الخرطوم، تستغله المجموعة المتفلتة لتهريب المخدرات.

واكدت المصادر ان المجموعة المتفلتة كانت تستغل نحو 7 سيارات مسلحة، وانها طاردت سيارة تتبع للشرطة العسكرية.

وقالت المصادر ان مجموعة محيميد المتمردة ضالعة في احداث الحمر والكبابيش التي وقعت احداثها في العام 2017 وراح ضحيتها العشرات من المواطنين، وان قائد المجموعة هو المتهم الاساسي في العملية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!