المخابرات الإثيوبية تكتشف مفاجأة خطيرة بعملية أمنية في أديس أبابا

1٬921

الخرطوم ” تاق برس” – وكالات – كشفت الشرطة والمخابرات الاثيوبية مفاجأة خطيرة لعملية أمنية في العاصمة أديس أبابا.

وأعلنت الشرطة الإثيوبية، عن ضبط 10 ملايين دولار ونحو 1000 قطعة من الأسلحة الخفيفة والرشاشات و80 ألفا من الذخائر في عملية نفذت في العاصمة أديس أبابا.
وأوضح قائد الشرطة الاتحادية في إثيوبيا، زينو جمال،  أن وكالة الاستخبارات والأمن القومي وشرطة إقليم أروميا شاركتا في العملية التي أدت إلى ضبط المبالغ المالية والأسلحة، مشيرا إلى اعتقال الأشخاص الذين كانت الأسلحة وملايين الدولارات بحوزتهم، وفقا لصحف محلية إثيوبية.

وأعربت الشرطة عن اعتقادها بإدخال الأسلحة إلى إثيوبيا من السودان وجيبوتي لزعزعة الاستقرار في الوقت الذي تشهد فيها البلاد صراعا بين القوميتين الصومالية والأورموا في إثيوبي، لافتة إلى أن “الأفراد المشتبه في احتجازهم العملة الأجنبية يخضعون لتحقيقات من الشرطة”.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، قد نجا من انفجار قنبلة أثناء إلقائه خطابا أمام حشد هائل ضمن عشرات الآلاف من أنصاره في وسط العاصمة أديس أبابا، أسفر عن مقتل شخص وإصابة 153.

وعثر اليوم الخميس على مدير مشروع سد النهضة المهندس سيمينيو بيكيلى مقتولاً داخل سيارته بساحة مسقل في العاصمة أديس أبابا.

وكان أبي أحمد (42 عاما) قد تولى منصبه في أبريل الماضي، وأعلن على الفوز إطلاق سراح عشرات الآلاف من السجناء، وفتح شركات مملوكة للدولة للاستثمار الخاص، ووافق على اتفاق سلام مع منافسة البلاد، إريتريا، وتعهد بزيادة شفافية الحكومة وتحقيق مصالحة في البلاد.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!