بريطانيا توافق على إعدام “سوداني داعشي”

714

“تاق برس” – وكالات – اندلعت أزمة بوجه وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد ، بعدما قال إن بريطانيا لن تعترض على توقيع عقوبة الإعدام على إرهابيين بريطانيين، أحدهما سوداني الأصل.

وكانت الصحف نشرت رسالة من جاويد لوزير العدل الأمريكي جيف سيشنز، يبلغه فيها بأن بريطانيا لن تطالب أمريكا بضمانات لعدم إعدام “الشفيع الشيخ”وزميله البريطاني الاكسندا كوتي اللذين قبض عليهما في المعقل السابق لـ«داعش»، بالرقة في سورية.

وأطلقت الصحف لقب «خنافس داعش» على الشيخ وكوتي بسبب لكنتهما البريطانية وسط الداعشيين العرب.

الشفيع الشيخ

وكان الإرهابي محمد اموازي، الملقب بـ«الجهادي جون»، يقود الشفيع وكوتي اللذين تتهمهما أمريكا بقتل صحفيين أمريكييْن وعامليْ إغاثة بريطانييْن.

ولقي اموازي حتفه بهجمة بطائرة درون في سورية قبل 3 أعوام.

والشفيع من مواليد لندن لأبوين سودانيين هرب هو وشقيقه الأصغر للانضمام الى تنظيم الدول الاسلامية المعروفة اختصاراً بـ«داعش» في سورية.

وقُتل أخوه الأصغر بغارة للتحالف الدولي ضد «داعش».

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!