مبعوث سلفاكير سلم رسالة للبشير ..جوبا تعلن موعد إستئناف ضخ النفط

557

الخرطوم “تاق برس” – تسلم الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأحد، رسالة خطية من نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت، تتعلق بالعلاقات الثنائية واستئناف ضخ النفط بدولة الجنوب، سلمها له مبعوث الرئيس سلفاكير وزير النفط الجنوبي ازيكيل لول جاتكوث.

وأعلن مبعوث سلفاكير استئناف ضخ النفط بجنوب السودان في الثاني من سبتمبر المقبل.

وبعد 5 سنوات من الحرب الأهلية، انخفض إنتاج جنوب السودان من النفط إلى 150 ألف برميل، بدلاً عن 350 ألف برميل في 2011، بعدما انفصال الجنوب عن السودان.

واكد وزير النفط الجنوبي في تصريحات صحفية عقب لقائه الرئيس بقصر الضيافة بالخرطوم اليوم الأحد، انه سيتم إنتاج 45 ألف برميل يوميا من حقل تور وكذلك توماثاوث على ان يتم الانتقال إلى حقول منقة والوحدة. وتوقع ان يصل الانتناج بنهاية العام لحقول “بلكات” 1،2،4 بطاقتها القصوى.

وقال وزير النفط انه وبتوجيه من رئيسي البلدين قام هو ووزير النفط والغاز أزهري عبد القادر بجولة تفقدية لعدد من حقول النفط بدولة الجنوب للاطمئنان على ترتيبات استئناف ضخ النفط.

 وأشار إلى أن شعبي البلدين سينعمان بمورد النفط  الذي سيستأنف ضخه بحلول سبتمبر.

واستحوذ جنوب السودان عقب انفصاله عن السودان في يوليو 2011 بحوالي 75% من الإنتاج النفطي للبلاد لكن طريق التصدير الوحيد هو من خلال السودان، ما يعطي الخرطوم النفوذ في تحديد  تعرفة العبور.

وتدفع جوبا 24.5 دولاراً لعبور نفطها للتصدير عبر السودان منها 9 دولارات رسوم عبور و15 دولارا رسوم مالية انتقالية، لكن في العام 2016 أمر الرئيس السوداني عمر البشير بمراجعة هذه التعرفة بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية.

من ناحية ثانية، حث الرئيس السوداني ، كافة اطراف النزاع في جنوب السودان لتقديم التنازلات من أجل السلام.

وقال البشير لدى لقائه وفد التفاوض بالجانب الحكومي لدولة الجنوب برئاسة تود قلواك المستشار الأمني للرئيس سلفاكير ميارديت، في قصر الضيافة بالخرطوم ظهر اليوم “إن السلام فوق كل شئ “

ولفت إلى أن السودان قدم تضحيات كبيرة من أجل إحلال السلام بدولة الجنوب.

وأكد البشير حرص السودان على تحقيق السلام بدولة الجنوب بما يعزز الاستقرار ويحقق التنمية والازدهار لمواطنيها.

ونقل مستشار سلفاكير في تصريحات صحفية، عقب لقاء البشير، تأكيدات رئيس بلاده على أهمية أن لا تكون النقاط العالقة عائقا للاتفاق، وأضاف “وجهنا الرئيس البشير الذي سلمنا بدوره رسالة إلى نظيره سلفاكير بالاهتمام بإحلال السلام”.

واعلن عن توقيع الاتفاق النهائي في الخامس من أغسطس المقبل في إحتفال كبير، وأضاف “لانريد أن نذهب لدولة أخرى وسنكمل الاتفاق في السودان”.

وأعرب عن تقدير حكومة دولة جنوب السودان لجهود البشير ورعايته لمفاوضات السلام بين الفرقاء بدولة الجنوب حتى تم توقيع اتفاق السلام الاسبوع الماضي.

وحضر اللقاء مدير الامن والمخابرات السوداني صلاح قوش وزير الدولة بالرئاسة مدير عام مكاتب الرئيس حاتم حسن بخيت.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!