رئيس وزراء أثيوبيا يكشف مصير “سد النهضة” بعد مقتل مدير المشروع

1٬386

أديس أبابا- “تاق برس” –  كشف رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد، مصير مشروع سد النهضة بعد مقتل مديره، الذي عُثر عليه مقتولاً بالرصاص داخل سيارته نهاية الأسبوع الماضي.

وأكد آبي أحمد، أن عملية بناء مشروع سد النهضة مستمرة ولن تتوقف بمقتل مديره، سيميجنيو بيكيلي، واضاف “من يظن أن بناء مشروع سد النهضة سيتوقف بمقتل الراحل المهندس سيميجنيو بيكيلي، جاهل ولا يعرف الحقيقة”.

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية ، قال رئيس الوزراء الإثيوبي ، أمام حشد جماهيري في المنتدى التشاوري للمغتربين الأثيوبيين في العاصمة الأمريكية واشنطن: إن العدالة ستطال كل من تورط بهذه الأعمال البشعة واللا إنسانية، فالقتل علامة الهزيمة، وأضاف ” إذا توحدنا فإن العالم كله سيركع لنا”.

وتابع: “دعونا نكسر الجدار، دعونا نبني جسرًا، دعونا نبني إثيوبيا الموحدة، دعونا نبني مجتمع إثيوبي واحد، دعونا ننظر إلى الداخل ونفتش أنفسنا – لنأخذ فقط الأفضل من تاريخنا ونشارك في هدف مشترك، دعونا نبني مجتمعًا عادلًا”.

وكان مدير مشروع سد النهضة، سيميجنيو بيكيلي، قد تم العثور على جثته الخميس الماضي، حيث تلقى عدة رصاصات أودت بحياته وهو يستقل سيارته.

وجرت مراسم تشييع جنازته صباح امس الاحد ، من مقر إقامته في ضاحية سيمسي متوجهًا إلى ميدان الثورة للوداع، ثم توجه إلى كنيسة كاتدرائية الثالوث المقدسة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!