السودان:إعتقال داعية إسلامي عارض إنتخاب البشير

2٬469

الخرطوم “تاق برس” – إعتقلت السلطات الأمنية في السودان الداعية الاسلامي المنسق العام لتيار الأمة الواحد، محمد علي الجزولي، ظهر اليوم الثلاثاء، من مكتبه بضاحية الرياض، شرقي العاصمة الخرطوم.

وكان الجزولي قبل اعتقاله  في طريقه لحضور اجتماع لقوى الاصطفاف الوطني بمقر منبر السلام العادل بالخرطوم.

وترجع اسباب اعتقال الجزولي بحسب مصادر لرفضه التجديد للرئيس عمر البشير لدورة رئاسية ثالثة باعتبار انها  مخالفة للدستور.

وكان الجزولي كشف الجمعة الماضية عن تلقيه تهديدات من أحد اقرباء الرئيس السوداني عمر البشير بتسليمه للأمريكان بإعتباره من قيادات (داعش) على خلفية معارضته ترشح البشير لدورة رئاسية جديدة لا يقرها الدستور، في انتخابات 2020م.

وقال الجزولي في التعميم (كلموا صاحبكم يبعد عن الرئيس والا بنسلموا للامريكان بانه من قيادات داعش وجوانتانمو جاهزة).
وأضاف الجزولي: “تعليقاً على هذا الكلام الرخيص أقول: هذا التهديد في حد ذاته من أكبر البينات على رفض التجديد للبشير الذي حوّل السودان إلى مملكة يحدد أفراد عائلته بلا صفة سياسية ولا رسمية ماذا نقول وماذا نتبنى في هلع من دعوتنا بعدم التجديد له حتى لا تسقط ورقة التوت فتبدو عورة الفساد المغلظة.”
وقال (الجزولي) :”إن التهديد بالدعشنة يثبت ما قلته مراراً في أجهزة الإعلام أن الدعشنة كانت ابتداءً أسلوباً رخيصاً للشيطنة والاغتيال السياسي فتلك شنشنة عرف الرأي العام السوداني الواعي كذبها وغرضها”.
وأضاف: رفض التجديد للبشير حق دستوري والدعوة للتجديد له مخالفة دستورية هي التي يستحق دعاتها الزجر والمحاكمة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!