وزير الخارجية السوداني..أوقفت كل قضايا السودان وتفرغت لحل أزمة الجنوب / السودان.. ليس لدينا فيتو أو عقوبات نفرضها على جنوب السودان لتوقيع إتفاق السلام

541

الخرطوم “تاق برس” – اعلن وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد احمد، عن تلقي بلاده تأكيدات من دول الإقليم والترويكا بدعم اتفاقية الخرطوم لسلام جنوب السودان، الذي ينتظر ان يوقع عليها فرقاء الازمة الجنوبية بالخرطوم غدا الاحد،

واكد الوزير اكتمال الترتيبات للتوقيع على الاتفاق، بالخرطوم بحضور الرئيس الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت،وزعيم المعارضة الجنوبية ريك مشار، وشركاء الاقليم والايقاد، على ان تستمر المفاوضات في كينيا مع فصائل المعارضة الجنوبية الرافضة للتوقيع التي قال انه لن توقع مجتمعة لكن الفرصة متاحة لها للحقا بالاتفاق، واكد اكتمال 90 بالمائة من الاتفاق.

وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم السبت” انا اوقفت كل قضايا السودان وتفرغت لملاحقة اطراف الازمة الجنوبية لانه ليس لدينا وقت اكثر من شهر لانجاز هذا الملف”

واكد الوزير زهد السودان في انتظاراي جائزة او مقابل من المجتمع الدولي نظير تحقيق السلام في دولة جنوب السودان.

ولفت الى ان السودان ليس لديه موارد لتنفيذ اتفاق الجنوب ولكنه لا يعول كثيراً على ما المانحين، وسيعتمد على موارده الخاصة واضاف ” تجربتنا في اتفاقية السلام في السودان علمتنا الا نعول على الاخرين لان المانحين التزموا بنحو 5 مليار دولار ولكن للاسف لم نحصل على اي مليم منها”، واستطرد” لكن المبادرة لم تطرح بمعزل عن المجتمع الدولي”.

واشار الى اتفاق ان يتم تنفيذ اتفاقية السلام لجنوب السودان من خلال عائدات البترول واستعجال استخراج النفط ليوفر تمويل لتنفيذها.

وقال الدرديري  ليس لدينا فيتو او عقوبات كما يفرضها مجلس الامن او اغاثة او معونات نوقفها حتى نضغط على الجنوب، واضاف ” كلنا فقراء ونشارك الفقر في افريقيا ولكن همنا اخراج الجنوب من ازمته”

وقال ان عملية السلام مستمرة وهنالك جولة ثالثة ستعقد في نيروبي اعتبرها فرصة للحاق من لم يوقعوا على الاتفاقية، وكشف عن انتقال ملف التفاوض في ازمة الجنوب الى نيروبي للتقاسم حول السلطة، حيث تتولى كينيا ادارة الملف بعد السودان ، واردف سنسلم الرئيس الكييني ملفاً خالي من اي عوائق. واشار الى ان الاتفاقية ستطرح على قمة للايقاد لاعتمادها.

وارجع التاقضات في تصريحات المسؤولين الامريكين حول تولي السودان لملف الجنوب الى ما اسماها بـ(التناقضات في البيت الابيض الامريكي)،ولفت الى انهم ابلغوا مساعد وزير الخارجية الامريكي بجهود السودان وتايده للخطوات التي يقوم بها.  

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!