تغنى لها السودانيين.. وداع (لادا) LADA

528

“تاق برس” – ودّع مصنع LADA الروسي للسيارات اليوم آخر سيارة من موديل Lada Priora، وكتبت إدارة المصنع على صفحتها في “إنستغرام” أنها قد أنهت إنتاج Priora والتقطت صورة تذكارية لآخر واحدة منها.

وأعرب كثير من المدونين وأصحاب هذا الموديل من سيارات LADA عن حزنهم، لوداع Priora، متسائلين عن السبب الذي حمل إدارة المصنع على وقف إنتاجها دون سواها من الموديلات، وفي مقدمتها LADA KALINA الطاعنة في السن في دنيا السيارات.

مصنع LADA، بحسب موقع (RT) الروسي، أنتج منذ 2007 أكثر من مليون سيارة Lada Priora لا تزال تجوب شوارع روسيا، وتخدم أصحابها وسواقي الأجرة بأمانة وإخلاص، متحملة صقيع روسيا وثلجها، وحرّ آبها الذي يحرق ذيل العصفور. وداعا يا Lada Priora!

وفي السودان دخلت اللادا مع غيرها من السيارات موجة الغناء السوداني، خاصة في اغاني البنات، سيارات (لادا) التى أستوردتها فى زمن مضى نقابة الاطباء بكميات كبيرة وفرقتها على بعض اعضائها، ولكن اغانى البنات حكمت على تلك السيارة الروسية بأنها سيارة الاطباء الفاشلين ( عربية اللادا / دكتور لا عيادة لا شهادة).

error: Content is protected !!