عاجل..سلفاكير وفصائل المعارضة المسلحة يوقعون على إتفاق سلام الجنوب بالخرطوم

389

الخرطوم”تاق برس” – وقع فرقاء الازمة في جنوب السودان، سلفاكير ميارديت الرئيس الجنوبي،وزعيم المعارضة رياك مشار، وجميع الفصائل المعارضة المسلحة على اتفاق الخرطوم لسلام الجنوب  لتقاسم السلطة والترتيبات الامنية، بقاعة الصداقة بالخرطوم، اليوم الأحد، بمشاركة الرئيس السوداني، عمر البشير، راعي الاتفاق، وعدد من الزعماء والرؤساء الافارقة، وممثلين لمنظمة الايقاد.

واعلن وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، في مراسم التوقيع التي بدأت في الخامسة والنصف من مساء اليوم موافقة جميع الفصائل الجنوبية  المعارضة الرافضة ، التوقيع على الاتفاق النهائي.

وحضر مراسم التوقيع على الاتفاق، الرئيس الاوغندي يوري موسيفيني،والرئيس الكيني، اوهورو كنياتا، ورئيس الوزراء الصومالي،حسن علي خيري، بجانب رئيس جيبوتي اسماعيل عمر قيلي ، ونائب رئيس الوزراء الاثيوبي.

وعقب التوقيع لوح سلفاكير بعصاه مهنئاً الجميع بالتوقيع،وصافح الرؤساء الحاضرين عقب مراسم التوقيع، وتبادل الفرقاء التحايا عقب اكتمال مراسم التوقيع. ووقع على الاتفاق شركاء الايقاد،فيما تلقى البشير التهاني والتبريكات على الاتفاق من الحاضرين بوصفه راعي الاتفاق.

واحتشد الالاف من ابناء جنوب السودان داخل قاعة الصداقة لحضور مراسم التوقيع على الاتفاق الذي يعتبره شعب جنوب السودان بداية لحياة جديدة تنهي نحوخمس سنوات من  الحرب في البلد الذي أنفصل عن السودان في العام 2011.

وجاءت جولة المفاوضات الحالية التي تستضيفها الخرطوم تحت رعاية الرئيس البشير بناءً على تفويض من قمة الإيقاد الاستثنائية في 21 يونيو المنصرم لقيادة مبادرة وجولة ثانية من التفاوض المباشر بين الرئيس سلفا كير ومشار حول القضايا العالقة بشأن الحكم والترتيبات الأمنية.

وكانت أطراف النزاع من دولة الجنوب، وقعت إعلان الخرطوم في السابع والعشرين من يونيو وأعقبه التوقيع على اتفاق الترتيبات الأمنية في السادس من يوليو الماضي ومن ثم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية الحكم وقسمة السلطة في الخامس والعشرين من يوليو المنصرم.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!