سلفاكير ..دمرنا الجنوب بالحرب وأصبحنا (أضحوكة) بين الدول

سلفاكير .. يدعو لمراقبة تنفيذ الاتفاق حتى لا يكون حبراً على ورق

460

الخرطوم “تاق برس” – دعا رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، الوساطة في الخرطوم ورؤساء دول الايقاد وكافة ضامني اتفاق السلام لتقاسم السلطة بالجنوب، بمراقبة الاتفاق لضمان عدم خرقه والمساعدة في تنفيذه حتى لا يكون “حبراً على ورق”.

وتعهد كير بعدم اللجوء للاعتقال التعسفي او التهديد الامني للاطراف السياسية والمعارضة التي وقعت على الاتفاقية .

واكد التزامه بتنفيذ كافة بنود الاتفاقية نصاً وروحاً، واعلن ترحيبه بمراقبة الاتفاقية من السودان ويوغندا واثيوبيا بوصفها الدول الضامنة.

وقال رئيس جنوب السودان لدى مخاطبته احتفال مراسم التوقيع على الاتفاق بالخرطوم مساء اليوم الاحد، بقاعة الصداقة بالخرطوم ” نحن مسؤولن عن تدمير بلدنا الفتي جنوب السودان، بلدنا اصبحت اضحوكة أمام الدول ورؤساء دول الاقليم بسبب حربنا الداخلية كجنوبيين والتي ادت الى قتل مئات من ابناءنا وشبابنا ودمرت اقتصادنا وتركت اهلنا مشردين ولاجئين وعانوا بما فيه الكفاية”.

واضاف ” رؤساء الدول منشغلون بتحقيق التنمية في بلدانهم لكنهم رغم ذلك انشغلوا  بجنوب السودان وأعطوه أولوية لتحقيق السلام بين الفرقاء المتنازعين.

ودعا كير الرافضين للاتفاقية بان يناضلوا من اجل تطلعاتهم بالوسائل السلمية وليس بالعودة الى الحرب مرة اخرى والا تكون الخلافات السياسية سبباً في عودة القتل للملاين من شعب الجنوب وصوت البندقية والرصاص، وان تكون الاتفاقية نهاية للحرب والنزاع والتوجه نحو التحول السلمي.

وتوجه سلفاكير بالشكر للسودان والرئيس البشير ووزير الخارجية الدرديري ورؤساء دول الايقاد لميساهدة الجنوب في تحقيق السلام ووصف اليوم بانه مفرح وخاص للجنوب الذي عاني من الحرب لخمس سنوات.

وتخوف الرئيس كير من توفير المخصصات لترتيبات السلطة والمناصب التي اقرتها اتفاقية تقاسم السلطة، قال ” ستواجهنا تحديات كبيرة من اين سنأتي بسيارات ومكاتب ومخصصات لنائب الرئيس والوزراء والنواب في البرلمان”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!