مع موسم الهدي..توقف صادر الضأن السوداني للسعودية

619

الخرطوم “تاق برس” – أوقفت المملكة العربية السعودية صادر الهدي من (الضأن) السوداني لأسباب صحية.

وأبلغت المملكة السلطات السودانية بتعليق استقبال صادر الأغنام “الضأن” (الخراف)  للاشتباه في ضعف مناعتها من الحمى القلاعية المنتشرة حاليا في أجزاء من أفريقيا.

وفي مايو الماضي أرجعت سلطات الحجر الحيواني والنباتي بميناء جدة شحنة ضان تحمل (10) الاف و(885) رأس قادمة من السودان وبررت الخطوة بظهور أعراض إكلينيكية لمرض التسمم الدموي بنسبة تفوق 10%، إضافة لوجود حالات نفوق وصفتها بالكبيرة جداً .

في الاثناء حمل المحلل الاقتصادي بروفيسور عصام الدين عبد الوهاب بوب، وزارة الثروة الحيوانية والسمكية والمحاجر مسؤولية ضياع موسم الهدي هذا العام لعدم التأكد من سلامة صادر الماشية للسعودية وضعف الرقابة والمتابعة اللصيقة.

ونبه بوب بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء، الجمعة، الى وقف المملكة لصادرات البلاد من الإبل والابقار منذ فترة طويلة، دون أن تحرك السلطات السودانية المعنية ساكنا لإعادة هذا الصادر الذي قال انه كان سيساهم في دعم اقتصاديات البلاد.

وقال إن “توقف صادر الهدي ورفضه المباشر من المملكة لأسباب صحية يعني صدمة موجعة لإقتصاد البلاد واقتطاع مورد اقتصادي كان سيضيف الى ميزان المدفوعات الوطني مع شح موارد الصادر”.

ولفت الخبير السوداني الى أن هناك حصارًا اقتصاديًا غير معلن على البلاد وقد يكون إيقاف صادر الهدي أحد أدواته، بجانب عدم التوافق في الإجراءات بين سلطات المحاجر بالسودان والسعودية.

وأضاف “هناك اعتقاد بأن الخطوة سيكون لها انعكاسات موجبة على أسعار الخراف بالداخل في مواجهة عيد الأضحى، لكن هذه النظرة ضيقة لأن الضرر الذي يلحق بالاقتصاد السوداني جراء الخطوة أكبر من متعة شراء خروف الضحية”.

من ناحية أخرى، حمل مصدرو الماشية، وزارة الثروة الحيوانية مسؤولية توقف تصدير الماشية، وأتهوا إدارة الحجر البيطري بالتقاعس والتلاعب بعدم إجراء عمليات التحجير وتصدير المواشي من الشاحنات الى البواخر مباشرة دون إخضاعها للفحص، ما يتسبب لهم في وقوع خسائر مالية كبيرة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!