تهديدات وتوجيهات عاجلة للبشير بشان رافضي تسليم السلاح

452

الخرطوم “تاق برس” –  أطلق الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم السبت، تهديدات لرافضي تسليم السلاح في اطار حملة جمع السلاح التي اطلقتها الحكومة السودانية.

وقال “السلاح ما زال مدسوس وان الباب لا يزال مفتوحاً امام من يريد تسليم سلاحه، وهدد رافضي تسليم السلاح بالاحالة الى المحكمة حال رفضهم تسليم اسلحتهم بالحسنى.

ووجه البشير لدى مخاطبته خاتمة أعمال مؤتمر شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالخرطوم ليل السبت، القضاة بتطبيق القانون والقطع من خلاف وقطع الرقاب في ميدان عام وفي الاسواق لكل من يرفض تسليم سلاحه غير المشروع . واضاف ” من يسلم سلاحه بالحسنى اهلا وسهلا ومن يرفض سنطبق عليه القانون”.

وكشف عن تسبب السلاح غير المشروع في عمليات القتل واثارة القبلية في قضايا اراضي او ماشية، وكشف البشير عن مقتل (81) شاباً بسبب نزاع حول 150 رأس من الضأن في ولاية شرق دارفور.

وقال البشير ليس لدينا حرج ولن نتردد في توجيه القضاة بقطع الرقاب والقطع من خلاف لرافضي تسليم السلاح.

وجدد البشير دعوته للحركات المسلحة الرافضة للسلام بالإنخراط في عملية السلام بدلا عن التواجد في عواصم الدول الخارجية، وقال ان البلاد واسعة يمكن ان تسع الجميع.

وتعهد باستكمال السلام في ولايات النيل الازرق، جنوب كردفان ودارفور.

وأطلق الحكومة السودانية حملة لجمع السلاح في اغسطس من العام 2017 أسفرت عن جمع كميات كبيرة من السلاح غير المشروع من المواطنين في ولايات دارفور وكردفان، غرب السودان، عبر مرحلتي الجمع الطوعي، والجمع عبر المداهمة والتفتيش.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!