السودان يحذر من تدمير الإقتصاد ويكشف حقيقة الصادر مع السعودية

701

الخرطوم “تاق برس” – إتهمت الحكومة السودانية جهات لم تسمها بالسعي لتدمير الاقتصاد السوداني، وكشفت حقيقة ما يدور في صادر الثروة الحيوانية مع المملكة العربية السعودية.

وكانت مصادر كشفت عن ايقاف المملكة العربية السعودية صادر الهدي من (الضأن) السوداني لأسباب صحية، والاشتباه في ضعف مناعتها من الحمى القلاعية المنتشرة حاليا في أجزاء من أفريقيا.

وأعلن وزير الثروة الحيوانية السوداني، بشارة جمعة ارو تأهيل المحاجر البيطرية بما يطابق للمواصفات والمتطلبات العالمية توطئة لتصدير المواشي.

واكدت الوزارة في تعميم صحفي عدم توقف إيقاف صادر الهدي إلى المملكة العربية السعودية، واتهمت جهات لم تسمها بالسعي إلى تدمير الاقتصاد السوداني من خلال الصادرات الحيوانية التي تشكل إحدى مرتكزاته الأساسية.

وأكدت الوزارة أنها لم تستلم أي خطاب من السلطات السعودية يفيد بإيقاف الصادرات أو إجراء أي تغيير في الإجراءات الفنية.

واضاف التعميم ” السعودية لم ترجع أي باخرة بحمولتها من المواشي سواء كلياً أو جزئياً، ولم يصدر قرار من الجانب السعودي بايقاف صادرات الأبل والابقار السودانية”.

وكشفت عن تصدير مايقدر بـ 10.139 الف رأس من الماعز و 53.661 الف رأس من الضأن الى السعودية وقطر خلال الفترة من 9 – 11 اغسطس الحالي.

وتوقع البيان تصدير 8 مليون راس بنهاية العام الجاري بقيمة مليار دولار.

من ناحية اخرى، قال الوزير بشارة جمعة أرور في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية إن الوزارة فرغت من كافة الترتيبات والإجراءات الخاصة بتصدير الخراف استجابة لرغبات الدول خاصة المملكة العربية السعودية تزامناً مع فترة عيد الأضحى المبارك.

وأضاف ” جميع المحاجر تم تأهيلها بصورة حديثة ومطابقة للمواصفات والمتطلبات العالمية الأمر الذي يدفع بالصادر”.

وتوقع ارتفاع عائدات صادر الثروة الحيوانية إلى مليار دولار خلال العام الجاري.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!