رئيس البرلمان السوداني يعلق على ترشيح البشير لإنتخابات 2020

673

الخرطوم”تاق برس” – علّق رئيس البرلمان السوداني، اليوم الثلاثاء، لأول مرة على ترشيح الرئيس عمر البشير، للرئاسة في الانتخابات المقرر إجراءها 2020.

ونفى رئيس البرلمان السوداني، قائد المؤسسة التشريعية في السودان ابراهيم احمد ما تردد، ان ترشيح البشير من قبل المؤتمر الوطني “غير شرعي”.

وقال في تصريح صحفي اليوم، ان مداولات مجلس الشورى كانت فى معظمها  متاحة للإعلام، وأضاف “مشاركاتى فيها كانت مرئية ومسموعة ومسجلة. وزاد “مثل هذا الكذب لن ينطلي على أحد”، وأكد أن صف حزبه (المؤتمر الوطني)، أقوى من أن تُضعفه كذّبة أو إشاعة”.

وكانت وسائط التواصل الاجتماعي ضجت خلال اليومين الماضيين بوقوع تمرد من رئيس المجلس الوطني ابراهيم احمد عمر، ورفضه تعديل الدستور في  البرلمان بما يسمح بإعادة ترشيح البشير.

وفجر ترشيح البشير من قبل مؤتمر شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الخميس الماضي، جدلاً وسط حزبه والشارع السوداني، بعدم دستورية الترشيح.

وعدل الحزب المادة ٣٦ والخاصة بشاغلى المهام التنظيمية والتى تنص على أن تكون فترة التكليف بالانتخاب أو الإختيار لشاغلي المهام التنظيمية لفترتين واعطى المجلس القيادى استثناء المنصب التنظيمى.

وتنص المادة 57 في الدستور السوداني على أن “يكون أجل ولاية رئيس الجمهورية خمس سنوات تبدأ من يوم توليه لمنصبه ويجوز إعادة انتخابه لولاية ثانية.

ويتطلب ترشيح البشير لدورة جديدة، إجراء تعديل في النظام الأساسي للحزب، وكذلك تعديل دستوري يعرض على البرلمان لاجازته، حتى يسنى له الترشح في الانتخابات المقبلة.

وكان القيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم،عضو البرلمان محمد الحسن الامين، قال في تصريح له إن ترشيح البشير قانوني وخالِ من الشكوك ، وأنه لا تستطيع أي مجموعة بالحزب أن تطعن فيه بالمحكمة، لأنها جهة ليست ذات اختصاص.

وأقر برفض بعض أعضاء الحزب لقرار الشورى ترشيح البشير، ووصفهم بـ (الزعلانين وغير الراضين للترشيح)، وقال “رفضهم ليس مشكلة لأن القرارات داخل الحزب تتخذ بالأغلبية”.

وأعلنت قيادات بحزب المؤتمر الوطني رفضها ترشيح البشير، وجاهر القيادي بالحزب أمين حسن عمر، برفضه تعديل النظام الاساسي لحزبه ومخالفة الدستور للتمديد للبشير مرة اخرى للترشح في انتخابات 2020.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!