تضارب بين بنك السودان ومتعاملين مع المصارف في سحب النقود

498

الخرطوم “تاق برس” – تضاربت المعلومات بين بنك السودان المركزي ومتعاملين مع المصارف حول تحديد سقف لسحب النقود من المصارف التجارية .

فبينما أكد بنك السودان المركزي عدم صدور قرار من البنك بتحديد سقف للسحب من المصارف.

قال عملاء ومتعاملين سودانيين، أن عددا من المصارف التجارية بالخرطوم وضعت سقفاً لسحب النقود، حددته بألفي جنيه سقفاً أعلى للسحب خلال اليوم وأن العمل به مستمر منذ اشهر.

وشكى عملاء من صعوبة الحصول على مبالغ مالية كبيرة من اموالهم المودعة لدى المصارف، بدعوى عدم توفر سيولة نقدية كافية بحسب تاكيدات ادارات المصارف لهم.

وقال احد المتعاملين لـ(تاق برس) أن أحد المصارف الكبيرة رفض له سحب مبلغ 100 الف جنيه بسبب عدم توفر المبلغ وحاجة اعداد كبيرة من عملاء البنك لسحب اموالهم.

الا أن المتحدث الرسمي باسم البنك، سامى عبدالحفيظ، أشار في بيان اطلع عليه (تاق برس) إلى أنه ليس هناك أي تغيير في سياسات واجراءات  السحب من المصارف أو تحديد المبالغ المسحوبة .

واضاف ” ما نشر عن تحديد سقف محض شائعات لا أساس لها من الصحة”.

 وأكد أن البنوك التجارية تمارس نشاطها المعتاد وأن عمليات السحب والإيداع تجري بصورتها الطبيعية دون تدخل من البنك المركزي بفرض سقف محدد يقيد عمليات السحب.

ونوّه إلى أن البنك المركزي يحرص على اجراء المعالجات المصرفية وفقاً للضوابط والإجراءات التي تحكم العلاقة بينه وجمهور المتعاملين مع الجهاز المصرفي وعبر القنوات الرسميه ، داعياً لعدم الالتفات للشائعات المغرضة.

ويعاني السودان شحاً في توفر السيولة النقدية مع تزايد الطلب على  سحب النقود من المصارف والصرافات الإلكترونية، وعدم ايفاء المصارف بسداد مستحقات المتعاملين ،ما أدى لإحجام اعداد كبيرة من المواطنين من التعامل مع النظام المصرفي وتوقف كثير من السودانيين عن إيداع اموالهم لدى المصارف.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!