هدم و إزالة مدرسة بالخرطوم وبيعها لهيئة الجمارك السودانية

581

الخرطوم تاق برس” – نفذت السلطات السودانية، عملية هدم وإزالة لمدرسة أساس بالخرطوم وبيعها لهيئة الجمارك السودانية.

وكشفت أسرة المرحوم عبد المنعم يونس مؤسس مدرسة الديوم الأهلية الأساسية بالحلة الجديدة بالخرطوم، عن عملية بيع طالت المدرسة لهيئة الجمارك السودانية، عن طريق صاحب مغلق، وشرعت الجمارك في عملية هدم المبنى، ولم يعرف الغرض الذي تخصص له المدرسة بعد ازالتها.

ونظم ابناء مؤسس المدرسة وقفة إحتجاجية اليوم السبت، تابعها (تاق برس) رفضاً لقرار الازالة .

وقالت ابنة مؤسس المدرسة زينب عبد المنعم يونس لدى مخاطبتها الوقفة الإحتجاجية، إن المدرسة تأسست في العام 1943 منذ عهد الإنجليز  في مساحة تقدر بنحو 3900 متر مربع، تدرس بها كل فئات الشعب السوداني الاغنياء منهم والفقراء منذ حياة والدها مؤسس المدرسة، ومن تعاقبوا بعده.

واتهمت زينب صاحب المغلق (هجو) بالتزوير واستخراج شهادة بحث مزورة للمدرسة تم بموجبها عملية البيع لهيئة لجمارك.

وأكدت أن أسرتها شرعت في اتخاذ الإجراءات القانونية منذ 6 أشهر وتدوين بلاغ لدى قسم شرطة الخرطوم وسط، وأوضحت أن هجو قام باستئجار جزء من المدرسة لأسر بمبالغ زهيدة واستغلتها مساكن دون علم الأسرة اصحاب المدرسة.

وكشفت أسرة عبد المنعم عن تعطيل المدرسة وإيقافها عن الدراسة منذ سنتين بسبب خلافات ونزاعات في شراكة وتأسيس المدرسة مع مؤسس المدرسة عبد المنعم يونس.

 وقال المدير الاسبق للمدرسة فتحي عبد المنعم يونس أن المدرسة خرجت اجيالا منهم عوض أحمد علي وزير مجلس الوزراء الأسبق ومن معلميها حمدي بدر الدين وسيد أحمد الحسين ومحمد وردي واخرين.

عمليات هدم المدرسة

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب