البرلمان يتراجع عن منع دخول الصحفيين ويفتح أبوابه أمامهم من جديد

273

 الخرطوم “تاق برس” – تراجع رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر، عن قرار سابق اصدره قضى بمنع الصحفيين من دخول البرلمان لتغية الانشطة الصحفية، ووجه بفتح ابواب البرلمان امامهم اعتبارًا من يوم الاحد المقبل 2 سبتمبر 2018، بعد تدخل من اتحاد الصحفيين السودانيين.

وعقد رئيس البرلمان اجتماعًا يوم الثلاثاء مع رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي وئيس لجنة الاعلام والاتصالات بالبرلمان الطيب مصطفي ومستشار المجلس عبد الماجد هارون لنزع فتيل الازمة التي نشبت بين الطرفين خلال الفترة الماضية.

وأكد عمر حرص البرلمان علي ضمان حرية العمل الصحفي والاعلامي وتمكين الصحفيين من الحصول علي المعلومات والاطلاع علي النشاط البرلماني والتشريعي وتكامل الادوار الوطنية التي تلعبها الصحافة مع دور الهيئة التشريعية القومية.

 وشدد على اهمية ما يضطلع به الاعلام من واجبات تجاه الدولة والمجتمع، وقال ان المجلس الوطني لن يحجر علي الصحفيين وستكون ابوابه  مفتوحة واعماله متاحة لهم ابتداء من يوم الاحد المقبل بعد سحابة صيف طارئة على حد وصفه.

وكانت سلطات أمن البرلمان منعت عددا من الصحفيين في 26 يوليو الماضي من الدخول الى البرلمان لتغطية انشطتهم المعتادة دون إبداء أسباب، وتفاقمت الازمة بين الصحفيين وقيادة البرلمان منذ ذلك الوقت ، وفي وقت لاحق نفذ الصحفيين وقفات احتجاجية امام البرلمان واتحاد الصحفيين احتجاجاً على ما اسموه سياسة القمع وكبت الحريات من قبل المؤسسة التشريعية المعنية بصون الحريات والحقوق وليس حجر المعلومات عن الشعب.

وقال نقيب الصحفيين ان الجفوة العارضة بين البرلمان والصحفيين الذي يغطون أعماله ونشاطه انتهت، وسيكون متاحاً للصحفيين متابعة النشاط البرلماني اعتبارا من يوم الاحد المقبل واضاف “ستكون هناك إجراءات تنظيمية وتدابير إضافية لتسهيل عمل الصحفيين داخل البرلمان لصالح العمل الصحفي وتذليل عملية الحصول على المعلومات والبيانات ونقلها خاصة خدمات الانترنت واستقاء الاخبار من مظانها ومصادرها  من داخل المجلس الوطني الذي يمثل بؤرة الفعل والنشاط السياسي والتشريعي بالبلاد  واهم ساحة للعمل الوطني.

من جانبه أكد رئيس لجنة الاعلام بالمجلس الوطني الطيب مصطفي ، على اهمية التواصل البناء والمستمر بين البرلمان والصحافة ، مشيرا الى تكامل الأدوار الرقابية مع ضرورة احترام حرية الصحافة وصونها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!