(تاق برس) يكشف تفاصيل إطلاق سراح مدير بنك سابق ورجل أعمال متهمان بالفساد

2٬003

الخرطوم ” تاق برس” – ابلغت مصادر “تاق برس” ان السلطات الامنية في السودان أطلقت مساء اليوم الثلاثاء سراح مدير بنك سابق ورجل اعمال متهمان في قضايا فساد مالي وتجاوزات في الجهاز المصرفي بالبلاد.

واكدت المصادر اطلاق سراح الباقر النوري المديرالعام لبنك فيصل الاسلامي السوداني السابق ورجل الاعمال علوي محمد عبد الله بعد ان وجهت لهما النيابة تهما في وقت سابق من بينها بلاشتراك في اجراء مرابحات صورية بالبنك.

وكشفت المصادر لـ(تاق برس) عن صدور قرار قبل ثلاثة ايام يلزم الباقر نوري وعلوي بدفع كفالة مالية تقدر بمبلغ  2 ترليون جنيه على ان يتم بموجبها تقديمهم للمحاكمة. وقالت المصادر ان القرار تم تغييره  اليوم وتم اطلاق سراحهما بالضمانة

وعلم (تاق برس) أن كفالة الباقر نوري التي حددت له لاطلاق سراحه كانت تقدر بـ 83 مليون درهم و ما بين 4-5 ملايين ريال سعودي، وترليون جنيه سوداني الا انه تم الغاءها وأطلق سراحه بالضمانة.

وكشفت المصادر عن حجز منزل الباقر نوري في ضاحية الرياض بالخرطوم واطلاق سراحه على ان يأتي بافادة بذلك.

واشارت المصادر الى ان اطلاق سراح نوري وعلوي تم بضمانة شخصية بعد رفضهما الموافقة على مقترح للسلطات الامنية بكتابة تقرير طبي ليتم  بموجبه اطلاق سراحهما.

ورجحت المصادر لـ(تاق برس) ان إطلاق سراح علوي والباقر جاء بسبب عدم وجود بينات كافية في البلاغات المدونة ضدهما. واشارت الى ان القضايا في مواجهتهما ستظل مفتوحة واستدعهما راجح في اي لحظة متى ما تتطلب ذلك

وكانت السلطات الامنية اعتقلت  الباقر نوري في مارس الماضي من العام الحالي، ضمن حملة اطلق عليها الرئيس السوداني عمر البشير حملة محاربة القطط السمان” وطالت حملة الاعتقالات حتى الان ما يقارب 20 من المسؤولين في المصارف ورجال الاعمال.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، كشف عن وجود شبكات مترابطة استهدفت تخريب الاقتصاد القومي، وتعهد بمتابعة الإجراءات بنفسه لضمان عدم  إفلات أحد من العقاب.

وافتتح البشير ومدير جهاز الامن والمخابرات صلاح قوش وحدة تحقيقات الفساد نهاية يوليو الماضي

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!