الموت يغيب وزير عدل سابق وناشط حقوقي سوداني

509

الخرطوم “تاق برس” – غيب الموت الناشط الحقوقي والمحامي السوداني، أمين مكي مدني- 79- عاماً، الذي وافته المنية بمستشفى فضيل بالخرطوم صباح اليوم الجمعة.

شغل امين مكي مدني منصب وزير العدل السابق في حكومة انتفاضة مارس أبريل 1985 ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني لحقوق الانسان في السودان والعضو القيادي في المنظمة العربية لحقوق الانسان.

ويعتبر امين مدني من أبرز المدافعين عن قضايا حقوق الانسان داخل وخارج السودان حيث عمل في عدد من المنظمات العالمية.

وبحسب سيرته الذاتية ولد أمين في فبراير من العام 1939م، وتخرج من جامعة الخرطوم وحاز علي شهادات علمية من جامعات (ادنبره و لندن ولوكسمبورج).

وفي العام (1991م) حصل على جائزة هيومن رايتس ووتش لمراقبة حقوق الإنسان. وفي ذات العام حصل على جائزة نقابة المحامين الأمريكية لحقوق الإنسان، نيابة عن نقابة المحامين في السودان.

وترأس مدني مبادرة المجتمع المدني في تحالف نداء السودان المُعارض للحكومة السودانية.

وسبق ان منعت السلطات الامنية مدني وصادرت جواز سفره حينما كان ينوي المغادرة الى الخارج لاجراء عملية (كُلى) بزعم انه يريد المشاركة في احدى اجتماعات قوى نداء السون في باريس، وقدمت السلطات الامنية امين مكي للمحاكمة في العام 2014 مع القيادي بتحالف المعارضة فاروق ابو عيسى واخرين لتوقيعهم على وثيقة نداء السودان مع الحركات المسلحة الحاملة للسلاح واحزاب اخرى.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!