بعد منعهم الدخول مجدداً ..صحفيون يصفون البرلمان بالتخبط والفوبيا من الإعلام

292

الخرطوم “تاق برس” – عاودت قيادة البرلمان السوداني، منع صحفيين من دخول المجلس الوطني مجدداً، وبادر افراد الأمن بطرد عدد من الصحفيين صباح اليوم الإثنين دون إبداء أسباب.

واحتج صحفيون معنيون بتغية أنشطة البرلمان على قرار منعهم مجدداً، وأتهموا قيادة البرلمان بالتخبط والحيرة في التعامل مع أجهزة الإعلام، وفوبيا بائنة تجاه الصحف على الرغم من أن الطرفين يقومان بنفس الوظيفة الرقابية.

وكان رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي بادر الاسبوع الماضي، بنزع فتيل الازمة التي نشبت مؤخراً بين الطرفين، والسماح لهم بمعاودة الدخول للتغطية، في اعقاب منع البرلمان الصحفيين من الدخول رفضاً لقرار منع احدى زميلاتهم الصحفيات من الدخول.

وقال مندوبي الصحف بالبرلمان في تعميم صحفي، تلقاه (تاق برس) انهم حينما ذهبوا اليوم الاثنين الى البرلمان لأداء مهامهم الروتينية تفاجأوا بقرار جديد يقضي بمنعهم الدخول ، واضافوا بحسب التعميم ” أبلغ أفراد الحراسة بالإستقبال مجموعة من الصحفيين حضروا في وقت مبكر بأن الصحفيين ممنوعين من الدخول، دون توضيح أي أسباب لقرار المنع الجديد ودواعيه.

وأوضح التعميم ان قرار منع الصحفيين الذي ساده شي من الابهام والغرائبية، يعكس بجلاء حالة التخبط والحيرة التي تتملك البرلمان في التعامل مع أجهزة الاعلام

واكد الصحفيين في التعميم “لم نعد مهتمين لما أشبه بلعبة “الكراسي” والتصرفات المزاجية لقيادة البرلمان ومستشاريه، وسنؤدي مهامنا بالبرلمان متى ما توفرت البيئة المناسبة وعادت هيبة القانون والدستور الذي وصفوه بانه أصبح مجرد “وُريقات” مكتوبة بحبر جاف مرمي تحت أقدام المنتفذين في مؤسسة التشريع.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!