دعوى قانونية من مجموعة إتحادية ضد وزير الإعلام السوداني

383

أقر المتحدث الرسمي باسم الحزب الاتحادي (المسجل) في السودان، محمد الشيخ أن الحزب يواجه دعوى قضائية بالمحكمة الإدارية دفعت بها مجموعة داخلية بالاتحادي بقيادة شخصيات بارزة منهم الوزير المعفى من وزارة التعاون الدولي مؤخراً الشريف الهندي، ضد احمد بلال عثمان الامين العام للحزب وزير الاعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة السودانية

وأوضح أن الدعوى شككت في المؤتمرات القاعدية لـ (الاتحادي) ورئاسة الأمانة العامة المنتخبة.

وأكد الشيخ عدم وجود خلافات مع “آل الهندي”، وقال إن إعفاء الشريف لا يعني أي استهداف للأسرة ووصفه بالإجراء الطبيعي، وأشار إلى أن “آل الهندي” موجودون بالحزب وموزعون على مستوى الخرطوم والولايات من بينهم وزير التربية والتعليم بالبحر الأحمر.

وقال الشيخ  بحسب صحيفة الصيحة”أين كانت مجموعة الشريف والمجموعة التي تدعي بقيادة عملية الاصلاح من الداخل عندما كانت قيادات من الاتحاديين ترتب لعقد المؤتمر العام والمؤتمرات القاعدية بالمركز والولايات”.

وأكد تجاوز معركة الحزب مع تيار الإصلاح والتغيير بقيادة إشراقة سيد محمود، وقال “تجاوزنا تلك المرحلة وأبعادها دون رجعة للحزب مرة أخرى، وقال: نحن الآن في اطار مواجهة ممن يدعون عملية الإصلاح من الداخل والذين تسببوا في تعطيل خطوة قيام المؤتمر العام جراء الدعاوى القانونية التي قاموا بها تجاه قيادة الحزب الاتحادي.

وأشار إلى أن خطوة استبدال “الشريف الهندي” بالوزيرة “منى فاروق ” جاءت وفق تقديرات اقتضتها المرحلة وما يمر به الحزب سياسياً وتنظيمياً، مؤكداً أن الأمين العام وزير الإعلام أحمد بلال من حقه وبناء على الدستور إعفاء من يريد واستبدالهم بآخرين.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!