أمن المعلومات يكشف عن تسرب إمتحانات كثيرة بالشهادة السودانية غير الكيمياء

2٬543

الخرطوم “تاق برس” – كشف مدير امن المعلومات والانترنت بالهيئة القومية للاتصالات بالسودان، المهندس عبدالمنعم عوض محمد الحسن، اليوم الاثنين، معلومات لاول عن تسرب طال كثير من امتحانات الشهادة السودانية للعام الحالي وليس مادة الكمياء فقط.

وكانت وزارة التربية والتعليم ، نفت بشكل قاطع تسرب امتحانات الشهادة السودانية، بعد ما راج في وسائط التواصل الاجتماعي عن تسرب عدد من اوراق الامتحانات قبل جلوس الطلاب لها .

 وقال مدير امن المعلومات امام قاضي محكمة جنايات جرائم الفساد بالامتداد جنوب الخرطوم، الاصم الطاهر الاصم، بوصفه شاهد دفاع، ان هنالك معلومة وردت اليهم من وزارة التربية بتسريب عدد من الامتحانات هذا العام يجب متابعتها ورصدها والمتورطين بها.

واكد انه من خلال الرصد والمتابعة تم رصد عدد من الامتحانات مسربة بصور مختلفة وليس امتحان الكيمياء الوحيد الذي تم تسريبه في مواقع التواصل الاجتماعي. واضاف ” الا انه لم يكن هنالك اتهام لاشخاص معنين ليتم رصدهم”.

 واشار عبدالمنعم في اقوالهالتي رصدها (تاق برس) الى ان نيابة امن الدولة خاطبت وزراة الاتصالات حول تسريب مادة الكيمياء فقط، وليس غيره في الفترة ما بين 1مارس \2018 وحتى 31 منه وذلك بغرض فحص عدد اربعة هواتف تم ارسالها للوزراة.

ولفت الى انه سلم الهواتف الى لجنة التحقيق بالهيئة وهو مشرفا عليها، واضاف ” لجنة التحقيق ومن خلال المحادثات “دردشة” في مجموعة واتساب لمعلمي الفيزياء الذي حدده خطاب النيابة  تبين ان هنالك هاتف يخص المتهم الثاني ارسل بواسطته الامتحان في ورقتين عند الساعة الواحد و37دقيقة قبل يوم من جلسة الامتحان، وهو الهاتف الوحيد الذي وجد به الامتحان والدردشات، اما بقية الهواتف لم يوجد بها شيء له علاقة بالامتحان.

واقر مدير امن المعلومات في اقواله امام القاضي ان احد الهواتف لم يتم التعرف عليه بواسطة اجهزة التحقيق الا ان الامتحان الذي تم ارساله في مجموعة معلمين الفيزياء على تطبيق واتساب كان من هاتف المتهم الثاني وجد مكتوباً بخط اليد في ورقة بيضاء، وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) وقروبات اخرى قبل يوم من موعد انعقاد جلسة مادة الكيمياء.ولفت الى انهم لم يستطيعوا التعرف على الجهة التى تحصل منها المتهم الثاني على الامتحان.

واكد مدير امن المعلومات بهيئة الاتصالات صعوبة متابعة موقع التواصل الاجتماعي (واتساب) الا في حالة فحص الجهاز قبل كل شيئ، اللا ان فيسبوك تسهل المتابعة فيه ويمكن استرجاع كل البيانات المرسلة او المستلمة والمحذوف منه بكل فتراتها وازمنتها.

ومن جانبه  طالب جهاز الامن بامهاله اسبوعاً لمعرفة دائرة الشاهد الاخير في قضية  الدفاع وذلك بعد مخاطبتهم من قبل المحكمة في الجلسة السابقة باحضاره وهو الضابط الذي القى القبض على المتهم الثاني.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!