السودان يخالف قائد الدعم السريع ويعلن موقفه من الهجرة غير الشرعية

1٬472

الخرطوم “تاق برس ” – أعلن السودان ، موقفه الرسمي من ظاهرة تجارة وتهريب البشر، بعد موقف قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان (دقلو)، الذي اعلن فيه توقفهم عن التصدي للهجرة غير الشرعية ومحاربة تهريب البشر، لعدم الاستجابة الدولية لجهود السودان.

وقال قائد قوات الدعم السريع الشهير بحميدتي “لا توجد استجابة دولية.. لذلك نحن أوقفنا”، وكشف عن 65% من عمليات تهريب البشر تقع بالسودان، وأوضح أن البلاد معبر رئيسي للهجرة غير الشرعية لأوروبا.

وأكد نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبدالرحمن لدى مخاطبته اليوم الثلاثاء، منتدى حول”الإتجار بالبشر.. معا لمكافحة الظاهرة”، بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر، إلتزام ومشاركة بلاده مع المجتمع الدولي لتنفيذ كافة المعاهدات والمواثيق الدولية والإقليمية الخاصة بحقوق الإنسان ومكافحة الإتجار بالبشر.

وقال نائب الرئيس إن الظاهرة تتطور بصورة سريعة وفي إتجاه تصاعدي وتتسم بالعنف وقدرتها على التوسع في مجالاتها المتعددة.

 ودعا إلى توفير الحماية والعدالة والإنصاف لضحايا الإتجار بالبشر والرعاية وتمكينهم من التقاضي في جميع مراحل الإجراءات القانونية وإعلامهم بحقوقهم.

واضاف “موقع السودان الجغرافي جعله معبراً رئيسياً بين شمال وجنوب افريقيا ويشترك مع 7 دول في حدوده، تعاني معظمها من عدم الإستقرار أدى لزيادة الاتجار بالبشر.

ولفت الى أن السودان رغم العقوبات الإقتصادية الأحادية إلا أنه إستقبل أعداداً كبيرة من طالبي اللجوء واللاجئين .

واكد إلتزام السودان بالمرجعيات الدولية وإتفاقيات الأمم المتحدة وكل الإتفاقيات الدولية والإقليمية لمكافحة الجريمة المنظمة وبرتكولات مكافحة الإتجار بالبشر.

وقال إن السودان لديه رؤية يسعى من خلالها أن يكون خالي من هذه الجرائم، واعلن عن وضع بلاده إستراتيجية قومية تهدف لمكافحة كل اشكال الجرائم العابرة للحدود والاتجار بالبشر.

من ناحية أخرى، أعلن ممثل رئيس منظمة الهجرة الدولية بالسودان، أندرو قري، التزامهم بدعم جهود السودان لمحاربة  ظاهرة الإتجار بالبشر، ووصفها بأنها جريمة “شيطانية” تستحق المحاربة.

واشار الى ان المنظمة تركز علي السودان نسبة لموقعه  الجغرافي الاستراتيجي والتحديات التي يواجهها فى مكافحة الإتجار بالبشر.

ودعا قرى الى ضرورة تضافر الجهود العالمية والمحلية للتصدي للاتجار بالبشر ووضع حد لها وتوفير معلومات حول الضحايا ومساعدتهم.

من جانبه إمتدح  السفير الايطالى بالخرطوم جهود السودان فى مكافحة الاتجار بالبشر ووقوفه خلف المساعى العالمية للحد من هذه الظاهرة .

وقال إن السودان لديه العديد من الشراكات مع الدول والمؤسسات والمنظمات لمواجهة التحدي الكبير ممثلاً في الظاهرة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!