محكمة الإرهاب تضيف بلاغات جديدة لقائد حركة متمردة و 17 متهماً

397

الخرطوم “تاق برس” –  بدأت محكمة مختصة في قضايا الإرهاب بالسودان، النظر في قضية متهم فيها قائد حركة متمردة يدعى (محيميد) ومجموعته المكونة من 17 متهماً.

وكشفت مصادر لـ(تاق برس)، إضافة بلاغات جديدة للمجموعة تتعلق بضبط كميات كبيرة من المخدرات، واحالة البلاغ للمحكمة بجانب البلاغ الأساسي.

وكشف المتحري لدى استجوابه أمام قاضي محكمة الإرهاب 3 بالخرطوم في جلستها الأسبوع الماضي أنه قام بزيارة لمسرح الحدث، وعثر على ظروف تتعلق باسلحة نارية ثقيلة مختلفة شملت (كلاشنكوف) وقرن بجانب العثور على آثار دماء بشرية تم على إثرها تحديد العينات.

وأفاد المتحري الذي تم استجوابه بواسطة وكيل أعلى نيابة أمن الدولة معتصم عبد الله محمود انه سجل زيارة للمشرحة ومعاينة جثة القتيل والتي وجد بها مخرج لتيار ناري بمنطقة الأنف وخروجه عبر الرأس محدثا تأثير في الجمجمة من الخارج.

واشار المتحري الى انه، وجد 4 مصابين اثناء زيارته مستشفى الشرطة غادر3 منهم وتبقى واحد بالمستشفى لخطورة حالته.

وتم تقديم المستندات بواسطة وكيل النيابة الأعلى التي تضمنت اورنيك 8 وتقرير الطبيب الشرعي.

واعترض محامي من هيئة الدفاع المكونة من 25 محاميا على طلب الاورنيك والتقرير الطبي الشرعي.

وكانت السلطات المختصة القت القبض على المتهمين اثناء كمين نصبوه لسيارات تتبع للشرطة العسكرية في منطقة جبل مليح في ولاية شمال كردفان، اسفر عن مقتل فرد من الشرطة واصابة 4 اخرين بطلق ناري، ونهب سيارة الشرطة بكامل عتادها العسكري.

وجاء القبض على المتهمين بعد معركة دارت بين المجموعة المتفلتة وقوة عسكرية في منطقة ارتكاز على طريق يؤدي الى الخرطوم، تستغله المجموعة المتفلتة لتهريب المخدرات.

وكانت المجموعة المتفلتة تستغل نحو 7 سيارات مسلحة، طاردت سيارة تتبع للشرطة العسكرية.

ومجموعة محيميد المتمردة ضالعة في احداث قبيلتي الحمر والكبابيش التي وقعت احداثها في العام 2017 وراح ضحيتها العشرات من المواطنين، في شمال وغرب كردفان المتهم الاساسي فيها ،محيميد قائد المجموعة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!