إغماءات وإختناقات وسط طالبات مدرسة بولاية سودانية بسبب تسرب غاز

515

الخرطوم “تاق برس” – وقعت حالات إغماء وإختناقات في التنفس، وسط طالبات مدرسة اساسية بسبب تسرب غاز مجهول المصدر، بمدينة ربك عاصمة ولاية النيل الابيض الواقعة في الجزء الجنوبي من السودان،دون وقوع اي خسائر في الارواح.

وتعرضت اكثر من 49 طالبة من طالبات مدرسة الصفا الاساسية بمدينة ربك الحلة الجديدة، للاختناق والاغماء بسبب تسريب غاز ، يرجح انه ناجم عن عمليات طلاء وخلط لانواع من “بوهية” في عمليات تشييد تجري في كافتريا ملحقة بالمدرسة، بجانب عمليات حرق لاستخلاص احد المعادن جرت في المنطقة المحيطة بالمدرسة تصدر منها غازات قد تتسبب في الاختناق.

واستقبلت مستشفيات المدينة (حوادث مستشفى ربك ومستوصف بن خلدون ومستشفى الخوجلابي)، اكثر من 49 حالة من طالبات المدرسة، غادرت أكثر من 43 منهن المستشفى فيما لا تزال نحو 36 طالبة في المستشفى لتلقي العلاج.

واستنفرت السلطات المحلية لمدينة ربك لجنة امن المحلية والادلة الجنائية والدفاع المدني ومدير الشرطة، لتجهيز سيارات اسعاف لنقل المصابين من المدرسة وتحويلهم الى مستشفيات المدينة الداخلية.

وفتحت السلطات تحقيقاً في الحادثة، وقال معتمد ربك في تصريح، ان لجنة امن المحلية وجهت الجهات المختصة الادلة الجنائية والدفاع المدني ومدير الشرطة ومدير الامن بالذهاب لموقع الحدث والتحقيق في الحادثة.  

وكشف المعتمد عن عمليات حرق لأحد المعادن، تمت في المنطقة القريبة من المدرسة، تصدر منها غازات قد تؤدي لاختناق.

 واعلن المعتمد اخذ عينات من الدم واللعاب للطالبات المصابات بالاختناق حتى تكتمل دائرة التحريات ويعرف اسباب الاختناق ومعالجة مصدر التسريب  تفادياً لتكرار الحادثة.

واكد المسؤول اتخاذ كافة اجراءات فحص المواقع التي يشتبه ان تكون سبباً في تسريب الغاز الذي تسبب في الاختناق ومعاينة موقعه.

ولفت الى ان الغاز قد يكون ناجم من احد “الورش” الصناعية حول المدرسة واكد المعتمد أخذ عينات من الطلاء (البوهية والبنزين) الذي تم خلطه لاستخدامه في عمليات تشييد كافتريا ملحقة بالمدرسة.

واشار الى مخاطبة شركة اتصالات بالقرب من المدرسة للافادة بصورة فنية، بجانب مخاطبة وزارة الكهرباء، كخبراء في التوصيلات ومعدات الاتصالات، حتى تتوفر كل الحقائق والبينات للمباحث الجنائية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!