هاشتاق(#كسلا_تحتضر) يدق ناقوس الخطر عن حمى مميتة وأنباء عن 116 حالة وفاة

654

الخرطوم “تاق برس”- أطلق ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي في السودان اليوم الجمعة هاشتاق #كسلا_تحتضر، بعد ارتفاع حالات الوفيات والاصابة بحمي مميتة في ولاية كسلا شرقي السودان،

ووسط تكتم السلطات الرسمية عن كشف الاعداد الدقيقة للوفيات، دق ناشطون ناقوس الخطر لاغاثة المواطنين من حمي (الشيكونغونيا) في كسلا التي تسببها بعوضة الـ (أيديس ـ Aedes)، بعوض الأيديدس. او مايعرف محلياً بحسب المواطنين بمرض (الكنكشة)،التي تتسبب في اصابة مفاصل الجسم.

وبحسب إحصائيات غير رسمية من مواطنين وناشطين على منصات التواصل الاجتماعي في كسلا فقد تراوحت الوفيات بين 100- 116 حالة وفاة، بينما قدرت اعداد الاصابة بالمرض بأكثر من 10 الاف حالة.

واصاب مواطني كسلا حالة من الخوف من تفشي المرض، مع عدم وجود عقاقير طبية معالجة، وتشهد مشافي المدينة والمراكز الصحية بحسب مواطنين ازدحامًا، ودخول مئات الحالات المصابة بالحمى يومياً.

في الاثناء، أكد والي كسلا آدم جماع أن الوضع الصحي بالولاية تحت السيطرة ومقدور عليه ، معلنا عن الاستعداد الكامل لمجابهة الأزمه حتى تصل مرحلة الصفر.

وكان وفدًا من وزارة الصحة الإتحادية، ووزير الدولة سعاد الكارب ووكيل الوزارة عصام الدين محمد عبد الله، زار كسلا يوم الخميس الماضي، دون ان يكشف أي أرقام بشأن حالات الوفيات او الإصابة بالمرض.

وقالت الوزيرة إن الوباء في حالاته الأخيرة وفق التقارير الميدانية التي وقفت عليها من خلال زيارة عدد من المرافق الصحية فى غرب القاش والسكة حديد وبانت.

وأقرت وزارة الصحة السودانية، في العاشر من سبتمبر الحالي، بأن الحمى المنتشرة بولاية كسلا هي حمى (الشيكونغونيا) وكشفت أن حالات الإصابة بلغت 6.250 حالة بدون تسجيل أي وفيات.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!