الكشف عن تجاوزات وفساد بالمستندات في أراضي ولاية الجزيرة

471

كشف تحقيق عن تجاوزات كبيرة في ملف الأراضي بولاية الجزيرة،أواسط السودان، شملت توزيع الخطة الإسكانية بمحلية جنوب الجزيرة مدينة “ود الحداد”.

وتوصل التحقيق الى أن أكثر من “300 ” مواطن تقدموا للحصول على قطع سكنية منذ العام 2006 بعد استيفائهم جميع الشروط المطلوبة، لكن لم يتم تسليمهم قطع الأراضي حتى اليوم.

واتهم رئيس الخدمات باللجنة الشعبية بمدينة “ود الحداد” محمد عليان، في مقابلة مع صحيفة الصيحة المحلية،جهات لم يسمها وصفها بالفاسدة، وشدد على أنها تسببت في ضياع حقوق المواطنين.

وقال عليان إن بعض المُمسكين بملف الأراضي ظهرت عليهم علامات الثراء من خلال التلاعب في الأراضي و تزوير المستندات.

واستنكر توجيهات مشرف حماية الأراضي بولاية الجزيرة بإعلان “إنذارات” لإزالة مواقع سكنية بود الحداد.

وقال إن ما تم يتناقض مع ما هو موجود على أرض الواقع، وأوضح أن العدد العدد الكلي للمواقع السكنية يبلغ “36” وتم توجيه إنذار لـ”4″ أشخاص فقط.

ونوه إلى أن تحرير عقود لهذه المواقع غير صحيح لجهة وجود موانع قاطعة من ضمنها وجود مواطنين لأكثر من “20” عاماً ما يتطلب تقنين حيازاتهم وليس إنذارهم.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!