رئيس هئية علماء السودان:التعاون مع فضائيات معادية أخطر من حاملي السلاح

484

الخرطوم “تاق برس” – عاود رئيس هيئة علماء السودان محمد عثمان صالح حملته ضد قناة سودانية 24 وبرنامج شباب توك الذي بثته قناة دويتشة فيله- القسم العربي، برنامج عن المراة في السودان وتعرضه لهجوم وانتقاد من قبل مجموعة فتيات ونساء سودانيات شاركن معه في البرنامج من بينهن الناشطة (وئام شوقي).

ودعا رئيس هيئة علماء السودان محمد عثمان صالح،وزارة الاعلام والجهات المسؤولة في الدولة للانتباه لمشاركات القنوات السودانية مع قنوات معادية للسودان، وأعتبر مشاركة قنوات اجنبية معادية أخطر من حاملي السلاح .

وقال صالح  بحسب صحيفة المجهر ان الغرض من البرنامج هو إظهار السودان بإعتبار أنه قامع لحريات الناس وحرية المرأة على وجه الخصوص، بل إن الأمر تجاوز الى أن الإسلام لم يعط المرأة حقوقها .

وأضاف: الهدف الآخر من وراء البرنامج هو الترويج لإتفاقية سيداو والمطلوب من السودان هو الدخول تحت رعاية ومظلة الجهات المعادية للإسلام، ودعا الى ضبط القنوات الخارجية عندما تأتي للسودان حتى لا تقوم بتشويه صورته في الخارج .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!