علي عثمان مخاطبًا قيادات حزبه..(لا تضيقوا واسعاً ولا تحتكروا العمل)

571

الخرطوم “تاق برس” – طالب النائب الاول السابق للرئيس السوداني،القيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، علي عثمان محمد طه بعدم إحتكار العمل الطوعي على منسوبي الحزب وقال مخاطباً قيادات حزبه (لاتضيقوا واسعا).

وشدد طه خلال لقاءه بأمانة العمل الطوعي بالمؤتمر الوطني اليوم الاحد، على ضرورة اشراك جميع اهل السودان في العمل الطوعي ورفع الوعي به، وقال يجب أن يحفظ من خلاله كرامة الانسان واحترامه وتقديره.

ووجه عضوية حزبه بالإهتمام الأكبر بالبيئة التعليمية والمشروعات الإجتماعية، وللعمل على رتق النسيج الإجتماعي والمساهمة في العودة الطوعية، وطالب بمنح الأولوية للتعليم والتنشئة الإجتماعية والبيئة المدرسية، من خلال العمل الطوعي.

وقال طه الذي عاد الى واجهة الاحداث،  “نريد هذه المصطلحات حقيقية وليست مجرد عبارات تقال هنا وهنك.

 ونادى بالتخصص التكاملي في العمل الطوعي وأكد طه اهمية التوثيق والعمل وفق قاعدة معلومات احصائية دقيقة، واشار الي ان السودان له إرث كبير في العمل الطوعي.

 واوضح أن هنالك شخصيات لايعرفها الناس قدمت في هذا المجال منذ الإستقلال إستطاعت أن تساهم بشكل كبير في عدد من المرافق لسد الحوجة واضاف التطوع كمدخل يعتبر قضية عميقة في علاقة الإنسان بربه، وإن الاسلام دين تطوعي “لا اكراه في الدين”.

 ودعا لضرورة تحريك المجتمع السوداني الذي وصفه بـ”المتشبع” بالإرث الكبير في العمل الطوعي الذي من خلاله تسد حاجات الناس وقيادة المبادرات.

 من جهته اشار امين أمانة العمل الطوعي بالمؤتمر الوطني عصام محمد عبد الله الى استراتيجية النهوض بالعمل الطوعي حتى يقدم خيره للوطن.

واوضح ان موطن الخير بداخل المجتمع السوداني موجود ونوه الى وجود العديد من المجموعات والمنظمات التي تقدم خدماتها الإنسانية للمجتمع واشار لاهتمام امانته برتق النسيج الاجتماعي وتقديم السند ،خاصة في المناطق الطرفية التي تأثرت بالحرب.

واكد اهتمامهم بترسيخ قيم العمل الطوعي من خلال اهتمامه بكل ضروب الثقافة(الفن ،الرياضة ، المسرح) واعلن التزامه بتنفيذ التوجيهات القيمة التي قدمها لهم علي عثمان للدفع بالعمل الطوعي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!