رئيس الوزراء السوداني يقر بحمى “الشيكونغونيا” ويكشف عن تحدى كبير يواجه كسلا

1٬361

الخرطوم “تاق برس”- أقر رئيس مجلس الوزراء السوداني، معتز موسى، اليوم الاثنين، بأن الوضع الصحي في ولاية كسلا شرقي البلاد، يواجه تحدياً كبيراً بعد انتشار حمى “الشيكونغونيا” التي ضربت الولاية منذ اسابيع.

وعقد رئيس الوزراء جلسة لمجلس وزراء حكومة ولاية كسلا، بحضور وزراء من الحكومة المركزية في الصحة وديوان الحكم الاتحادي وعدد من القيادات الحكومية في المركز والولاية.

 وقال رئيس الوزراء ” كسلا تمر بتحدي صحي كبير، واضاف “سيتم التعامل مع فيروس حمى “الشيكونغونيا” بعد إنحسار المرض في منطقة غرب نهر القاش.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء تسخير كل إمكانيات حكومة السودان لحكومة ولاية كسلا حتى انجلاء ازمة الحمى التي اجتاحتها، وقال” كل امكانيات البلاد تحت طلب حكومة ولاية كسلا حتى تنجلي ازمة الحمى”.

وحلقت “طائرات رش” في سماء كسلا تزامناً مع وصول رئيس مجلس الوزراء، في محاولة للقضاء على حمى “الشيكونغونيا”، بعد وصول نحو اثنين طن من المبيدات.

وقال معتز موسى  “نحن منخرطون في عمل إيجابي ونأخذ الحكمة من أي أحد وسنعمل بأقصى جهدنا لحلحلة الأمور ولم نرسل لإسكات أي شخص يتكلم ، ولكن صاحب العقل يميز”.

ولم يكشف الوزير وحكومة الولاية عن اعداد الوفيات، بعد  تقارير غير رسمية،  من قبل ذوي المرضى والمتوفين، عن وفاة اكثر من 96 شخصاً واصابة اكثر من 10.953 حالة بالمرض، بحسب والي كسلا ادم جماع.

وانطلقت من على منصات التواصل الاجتماعي، هاشتاقات تحت اسم #كسلا_تحتضر، #تضامنك_من_اجل_كسلا_يعني_انسانيتك، #وباء_كسلا، وحملات للتبرع بالدم  اطلقها ناشطون وذوي المرضى لسرعة التدخل لانقاذ الوضع.

واشار الى انحسار المرض بشكل كبير في غرب المدينة، مؤكدا أن المعالجات جارية للقضاء علي المرض وتجفيف حاضناته.

ووجه محلية كسلا بضرورة الاهتمام بإصحاح البيئة ووضع حلول مستدامة لتفادي المشاكل مستقبلا.

ودعا لإعداد دراسة مستقبلية لمعالجات مشاكل القاش وخور “اميري” القادم من أريتريا.

وسجل معتز زيارة الى عدد من المراكز الصحية من بينها مركز صحي بانت الذي سجل أول حالة إصابة بحمي “الشيكونغونيا”،واستمع الوزير إلى تنوير شامل من الطاقم الطبي بالمركز عن الحالات المرضية ومستوى التردد والعلاجات المجانية المقدمة للمصابين وموقف الإمداد الدوائي، و مركز صحي يحيى الحسين بحي العرب مربع (12) ومركز السكة الحديد النموذجي الذي شهد شهد إقبالا كبيرا للمرضى، بجانب مركز صحي الهداية بحي الختمية القديمة.

وأبدى الوزير ملاحظاته لدعم حكومة الولاية ومطلوبات القضاء على الحميات واتباع الطرق الأمثل لمحاربة نواقل الأمراض.

وقال إن الهدف من الزيارة الوقوف ميدانيا على الموقف الصحي بالولاية والاطلاع على جهدها في هذا الشأن ومعالجة مناطق الهشاشة وتقديم ما يطلب من دعم.

وامتدح معتز موسى جهد حكومة كسلا التي قال إنها بذلت فوق ما تستطيع.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!