البشير يكشف سبب إندلاع مشكلة دارفور ويحذر من مؤامرة

449

الخرطوم “تاق برس” – كشف الرئيس السوداني عمر البشير عن السبب وراء إندلاع مشكلة دارفور، وحذر من مؤامرة ومحاولات تفجير الخلافات بين مكونات المجتمع بالاقليم.

وقال البشير لدى لقائه ليل الخميس وفد قبيلة رفاعة الهوي بقصر الضيافة بالخرطوم، بحسب تصريح من الرئاسة، ان اندلاع مشكلة دارفور كان بسبب حل الادارة الاهلية.

وشدد على اهمية دور الادارة الاهلية في تعزيز الامن والاستقرار بالبلاد.

وأعرب عن تقديره للإدارات الأهلية ومساندتها لجهود الدولة في تحقيق التنمية والاستقرار.

ووصف محاولات تفجير الخلافات بين مكونات المجتمع بانه مؤامرة، خاصة وان السودان ينعم بالامن.

ووجه بتوفيق اوضاع العائدين من دولة الجنوب الي مناطقهم في ولاية سنار

واعلن عن تشكيل لجنة للنظر في تكوين “المحليات” وفقا لأسس ومعايير تمكن المحلية من القيام بواجبها تجاه المواطنين.

وجدد البشير اهتمام الدولة بالتعليم وتوفير خدمات الصحة والمياه للإنسان والحيوان.

واندلعت الحرب في دارفور، مارس من 2003، بين جماعات متمردة في الاقليم والحكومة السودانية، اسفرت عن مقتل نحو 200 الف شخص، وتشريد ونزوح أكثر من مليوني ونصف مواطن، واتهم بسببها البشير بإرتكاب جرائم حرب وابادة جماعية في الاقليم، احيلت الى المحكمة الجنائية الدولية.

وتؤكد الحكومة باستمرار على انتهاء الحرب والتمرد في دارفور، وعودة الامن والاستقرار والنازحين الى مواطنهم الاصلية.

من ناحية اخرى، قال وزير ديوان الحكم الاتحادي حامد ممتاز، ان السودان وضع كافة اسس الاستقرار وتجاوز الصراع السياسي بفضل مخرجات الحوار الوطني.

واعلنت قبائل رفاعة الهوي دعمها وتأييدها، ترشيح البشير، لدورة رئاسية جديدة في الانتخابات المقررة 2020.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!