السودان يبدأ تجربة جديدة في العملة وحملة واسعة للبنك المركزي

1٬278

الخرطوم “تاق برس” – شرع بنك السودان المركزي، في تطبيق تجربة جديدة في العملة، لتلافي الأزمة الاقتصادية التي ضربت البلاد.

وبدأ المركزي طباعة فئة جديدة من العملة فئة (100) جنيه خلال الايام الماضية.

ونقلت مصادر عن اتجاه المركزي تنظيم حملات تعريفية بالفئة الجديدة والعلامات التأمينية الخاصة، وسط المواطنين، قبل إصدارها وتداولها بصورة رسمية.

وقال الخبير الإقتصادي فتح الرحمن صالح ، بحسب وكالة السودان الرسمية للانباء إن طباعة فئة جديدة من العملة لها آثار إيجابية في حل مشكلة عدم توفر النقد في الوقت الحالي واستدرك “لكنها تحتاج متابعة لصيقة من البنك المركزي لموقف الودائع وسحب المبالغ الزائدة عن حاجة الإقتصاد عند الضرورة”.

وطالب بإنشاء صندوق يجمع موارده من الجمهور لشراء الذهب من المعدنين والشركات ومن ثم بيعها للبنك المركزي أو المصدرين والسماح للمصارف بتوظيف 5% كحد أقصى من محفظته التمويلية لشراء الذهب تحوطاً.

ووصفها بـ(الخيار الآمن) لاخراج بنك السودان المركزي من فخ الضخ المباشر للسيولة وما يتبعه من آثار لمضاعفة التضخم.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة في بنك السودان المركزي بدأ طباعة عملة جديدة فئة 100 جنيه.

ويواجه السودان ازمة في السيولة النقدية في المصارف التجارية والصرافات بسبب سياسة الحكومة التي اعلنتها منذ مارس الماضي بامتصاص السيولة ووقف التداول بالكاش في مسعى لتحجيم المضاربات بالعملة الصعبة في السوق السوداء. 

وفي يونيو الماضي، اعلنت الحكومة طرح ورقة نقدية جديدة فئة 50 جنيهاً، بعد تاكيداتها بان تزويراً كبيراً قد طال فئة الخمسين جنيهاً المتداولة في الاسواق،وضبط كميات كبيرة منها مزورة دخلت عبر معبر ارقين من مصر، ورغم ذلك ظلت ذات الفئة القديمة التي قالت الحكومة انها مزورة متداولة في الاسواق حتى بعد طباعة الورقة الجديدة لفئة 50 جنيه.

وظل الجنيه السوداني في حالة تراجع وتهاوي مستمر امام العملات الاجنبية الاخرى وخاصة الدولار، بينما سجلت السوق السوداء ارتفاعاً ملحوظاً في اسعار النقد الاجنبي.

واعلن محافظ البنك المركزي محمد خير الزبير في التاسع عشر من الشهر الحالي اتجاه البنك المركزي لتغيير العملة وطباعة فئات نقدية جديدة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!