قيادي بالإصلاح الآن: هذا ما يقصده نافع عن تكتلات تستهدف إزاحة الوطني

465

الخرطوم “تاق برس” – دافع قيادي بارز بحركة الإصلاح الآن، في السودان،عن تشكيلة “تحالف قوى 2020” بقيادة غازي صلاح الدين العتباني.

واستبعد، حسن عثمان رزق، القيادي بحركة الإصلاح الآن،عضو البرلمان، أن يكون تحالف قوى 2020 هو المقصود من تصريحات القيادي بالمؤتمر الوطني الحاكم، دنافع علي نافع، بان هنالك تكتل سياسي لاحزاب سياسية يسعى لازاحة المؤتمر الوطني من السلطة.

وقال رزق بحسب تصريحات نقلتها (الجريدة) “استبعد ان يكون المقصود من تصريح نافع تحالف قوى 2020، وأضاف”” سمعنا أن المقصود قوى نداء السودان وأسالوا نافع عن ذلك”.

وكان مساعد الرئيس السوداني السابق نافع علي نافع، حذر من ما اسمها مخططات تآمرية غربية وتكتلات من بعض القوى السياسية تستهدف السودان لازاحة المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية.

من ناحية اخرى ، نفى رزق اقتصار تحالف قوى 2020 على أحزاب إسلامية فقط.

واوضح إن عدد الأحزاب الإسلامية في التحالف، لا يتجاوز الثلاثة من جملة 33 حزباً، ولفت الى ان حركة الإصلاح الآن نفسها تضم إلى جانب الإسلاميين يساريين وآخرين من خلفيات وطنية.

وأرجع انتقال الحركة من تحالف قوى الاصطاف الوطني إلى تحالف 2020 لضرورات مؤسسية لجهة أن هناك أحزاب جديدة تريد أن تكون مؤسسية في التحالف وليست ملحقة.

واكد رزق أن اختيار رئيس تحالف 2020 غازي صلاح الدين العتباني جاء بالانتخاب المباشر وبالإجماع.

واشار الى عدم طرح منافسين له، ودلل بذلك على أن التحالف لا يضم إسلاميين فقط، وقال” تم طرح غازي ولم يعترض أحد ولم تكن هناك أي مشكلة والإسلاميون أقلية لكن بقية الأحزاب شعرت أن غازي لديه مؤهلات وكاريزما”.

وأضاف” إذا كنت تريد أن تنافس أي حزب ستقدم شخصية معروفة”.

وكان تحالف باسم قوى 2020، الذي يضم نحو 30 حزباً سياسياً في السودان، دشن نشاطه رسمياً، في الأسبوع الماضي، لخوض الانتخابات المقبلة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!