النائب الأول لسلفاكير يتقدم بطلب لجوء سياسي إلى أمريكا

2٬652

ترجمة “تاق برس” – أعلن نائب رئيس دولة جنوب السودان تعبان دينق تقديمه بطلب لجوء سياسي الى الولايات المتحدة الامريكية.

ونقل موقع (ساكام ) تقدم النائب الأول لرئيس جنوب السودان، تعبان دينغ غاي، بطلب اللجوء في الولايات المتحدة ، بحجة تخوفه على حياته ووظائفه ومصدر رزقه.

وابلغ تعبان في خطابه امام الجمعية العامة للأمم المتحدة اثناء انعقاد جلستها رقم (73) بنيويوك، أن ايقاد أعطت وظيفته الى ريك مشار النائب الاول لسفاكير، خلال الفترة الانتقالية في اتفاقية السلام المجددة  واضاف وهذا ليس مريحاً.

وقال تعبان “كيف يمكنني العودة إلى جنوب السودان ومشاركة نفس الحكومة مع مشار؟ واضاف “أخبرت الرئيس كير بأنني لن أعود ، فهو على علم بذلك “

وفقاً لما نقل (موقع ساكام) فقد شوهد سياسي جنوب السودان المثير للجدل (تعبان دينغ) في فندق كراون وأنه بدأ حياة جديدة في أمريكا ، مستمتعًا بوسائل الوقود الرخيصة لسيارته والمكاسب الاخرى من تكييف لشقته الدبلوماسية.

وقال دينغ بحسب الموقع ” إن السلام في جنوب السودان لن يمضي إلى الأمام واضاف “لن نعيش السلام طالما أن ماشار وكير تحت سقف واحد ،واضاف  “أعني ..هل سبق لك أن رأيت ضبعًا وماعزًا يتقاسمان نفس المنزل؟”

وأكد نائب رئيس سفارة جنوب السودان في واشنطن السفير جوردون بواي قرار تعبان بتقديم طلب اللجوء، وقال “نحن نشكر الأمريكيين على النظر بشكل إيجابي لهذا الطلب لمنح اللجوء له، واضاف مسؤول سفارة الجنوب في واشنطن ” لا يستطيع تعبان العودة إلى جوبا مرة اخرى، لأننا لا نريد أن نعود للقتال مرة اخرى في جنوب السودان.

ويعتبر طلب تعبان دينق الثاني بعد طلب لجوء حاكم ولاية غرب الاستوائية السابق جوزيف في العام 2016 ، الذي تم منحه. وبعد ذلك ، شكل باكاسورو حزبه السياسي “الحركة الوطنية من أجل التغيير في جنوب السودان”.

وهدد نائب رئيس سفارة جنوب السودان في واشنطن قائلاً: “إذا رفضت واشنطن منح تعبان حق اللجوء ، فقد ننظر في إغلاق سفارتنا في الولايات المتحدة والعودة إلى جنوب السودان.

واضاف بواي “إن الولايات المتحدة قدمت لجوءا للمتمردين ، فلماذا لا يكون تعبان الذي لديه مخاوف مشروعة على حياته؟

وحذر الدبلوماسي في جنوب السودان قائلاً “نحن حكومة، ويمكننا أن نقرر ما هو جيد بالنسبة لنا. أنا في انتظار أن أرى كيف ستتعامل الولايات المتحدة مع طلب تعبان لطلب اللجوء. حتى أنه التقى بالرئيس دونالد ترامب “.

وقد خفضت إدارة ترامب بشكل مثير للجدل عدد اللاجئين الذين يدخلون ويطلبون اللجوء في الولايات المتحدة الأمريكية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!