تحركات واسعة للإتحاد الأوروبي وأمريكا في قانون الصحافة بالسودان

305

الخرطوم “تاق برس” – دخل سفراء الاتحاد الأوروبي المقيمون في السودان والقائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في ومشاورات موسعة مع عدد من قادة الراي وصحفيين ورؤساء تحرير بعض الصحف بشأن قانون الصحافة المرتقب وحرية الاعلام في البلاد.

واصدرت بعثة الاتحاد الاوروبي بياناً تلقاه (تاق برس)اليوم الثلاثاء، اوضحت فيه ان اللقاءت جزء من عملية المشاورات المستمرة مع مختلف قادة الرأي في السودان ، شاركت بعثةالاتحاد الأوروبي والسفارات الأوروبية المقيمة وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في لقاء مع الصحفيين السودانيين وعدد من رؤساء التحرير.

وقد أطلع الصحفيون السودانيين الدبلوماسيين على القضايا الإعلامية الحالية  بما في ذلك مشروع قانون الإعلام المقترح والتحديات التي تواجه صناعة الإعلام والصحافة والاوضاع التي يواجهها الصحفيون في السودان ، والتي يتابعها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عن كثب.

وطبقاً للبيان أحيط الدبلوماسيون علما بالجهود الجارية لتعديل قانون الصحافة والنشر والذي أعرب الدبلوماسيين عن أملهم في ان يعزز القانون من حرية الصحافة ، والسماح للصحفيين بتحسين الوصول إلى المعلومات العامة وأن يوفر القانون المقترح مزيد من الحماية للصحافيين وناشري الصحف.

وشدد السفراء على أهمية تعزيز حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير في جميع وسائل الإعلام ، بما في ذلك وسائط الإنترنت.

واعرب سفراء الاتحاد الاوروبي والقائم بالاعمال الامريكي لدى الخرطوم، عن قلقهم بشأن القيود المفروضة على هذه الحريات في السودان ، لا سيما فيما يتعلق بالمضايقات الجارية للصحف.

وتعهدت بعثة الاتحاد الأوروبي والسفارات الأوروبية المقيمة وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاركة في حوار بناء مع الحكومة السودانية حول حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير ، نظراً لأهميتها حماية حقوق الإنسان والديمقراطية في السودان ، خاصة في الفترة المقبلة التي تتجه إلى انتخابات 2020 “.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!