تفاصيل جديدة في حادثة الاحتيال على مئات السودانيين بالامارات

1٬096

الخرطوم “تاق برس” – كشف رئيس الجالية السودانية بمدينة العين اﻹمارتية ، مالك معتصم ، تفاصيل جديدة عن عملية اﻹحتيال التي تعرض لها مئات السودانيين في اﻹمارات ، قائلا إن عمليات احتيال وقعت على أكثر من 300 سوداني، من قبل وكالات سفر بالسودان.
واكد مالك معتصم ، بحسب صحيفة الاخبار الصادرة اليوم الاحد ،أنه من خلال تلك الوكالات وصل عدد كبير من السودانين الي مدينة العين عبر ” الشارقة- دبي- العين ” وعند وصولهم إكتشفو الخديعة الكبيره التي وقعوا فيها ، حيث وجدوا كل الوعود التي قطعتها الوكالات مجرد أوهام لا أساس لها من الصحة ، واصفا أوضاعهم بالماساوية والمحزنة لانهم يبيتون الان في العراء تحت الاشجار لا مأوى لهم ولا اموال تعيدهم الى البلاد وأن جميعهم إنتهت زياراتهم وصاروا اﻷن مخالفين لقانون الهجرة اﻹماراتي . واشار مالك الى ان بعض هؤلاء السودانيين ذهبوا الى مناطق تسمى “العزب” للعمل في الرعي والبعض توجه الى المناطق الصناعية بحثا عن عمل .

وروى مالك تفاصيل محزنة عن هؤلاء السودانيين ، لافتا الى أن الوكالات باعتهم الوهم علي حد وصفه، حيث خدعت بعضهم إلى أن قيمة التذكرة من المطار لاتكلف الا 15درهما ، في حين ان قيمة التاكسي تساوي في الحقيقة اكثر من 300 درهم ، واضاف إن بعض السودانين منحوا زيارة لمدة ثلاثة اشهر ، وعند وصولهم وجدوها لشهر فقط .

وقال إن السفارة منحت هؤلاء المخالفين 62 تذكرة للعودة وإن بعض الخيرين من ابناء السودان واﻹمارات تكفلوا بالبعض ، وزاد في القول “حتى لو دفعت لهم تذكرة فإن كرت المغادرة ب 300 درهم) .

ونوه الى أن الاعداد لازالت متزايدة مايشير الى ان الوكالات في السودان مازالت تمارس الخداع ،مطالبا الجهات المسؤولة بضرورة ملاحقة المتورطين لإيقاف هذا الوضع المأساوي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!