في أول خطاب بالبرلمان.. رئيس الوزراء السوداني يكشف حقيقة الأوضاع الإقتصادية

918

الخرطوم “تاق برس” – اقر رئيس الوزراء السوداني، رئيس الحكومة، معتز موسى، امام البرلمان اليوم الاثنين بان بلاده تواجه تحديات وظروف اقتصادية ضاغطة بسبب ارتفاع معدلات التضخم وتذبذب سعر صرف العملات الاجنبية مقابل العملة الوطنية.

وقال ان كل هذه التحديات اثرت على مجمل الاوضاع الاقتصادية والسياسية والامنية، وادت لزيادة معدلات التضخم، والاتساع في الفجوة في سعر صرف العملة الوطنية بين السعر الرسمي والموازي، واحدثت تشوهات اصبحت حافزاً للمضاربات ورفعت التضخم وعجز الموازنة، واثرت على معاش الناس والوضع الاقتصادي.

وارجع الوزير في اول بيان له امام البرلمان منذ توليه منصب رئيس الحكومة ، ان ما يعانيه اقتصاد بلاده يعود لما اسماه فقدان السودان جزء كبير من النفطية بعد انفصال الجنوب واستمرار تداعيات العقوبات الامريكية وبقاء السودان في تصنيف قائمة الدول الراعية للارهاب والاعباء للصرف على السلام في الشرق ودارفور وإنهاء الحرب في جنوب كردفان والنيل الازرق ومكافحة تجارة السلاح وتجارة البشر والهجرة غير الشرعية المخدرات وتهريب السلع الاستراتيجية”الذهب القمح والوقود” وشح الموارد المحلية وانعدام في الموارد الخارجية.

وتعهد بتخفيف اعباء المعيشة على المواطنين ووضع ميزانية للعام المالي 2019 بما يعالج الاختلالات في معاش الناس.

وكشف معتز موسى، عن اتخاذ حكومته اجراءات لتوفير وتثبيت اسعار السلع الاستهلاكية الغذائية الاساسية،لتحريك اثر الدولار الجمركي وكشف عن اعفاء 37 سلعة اساسية من ضريبة القيمة المضافة والتنمية والرسم الاضافي. واشار الى ان جملة الاعفاءات الضريبة بلغت 12.6 مليار  جنيه.

واعلن اتخاذ بنك السودان المركزي اجراءات عاجلة لتوفير السيولة بالمصارف وتوفير الاحتياجات النقدية باعادة تشغيل مطبعة العملة بطاقتها القصوى، واكتمال ترتيبات وصول 4 شحنات من الاوراق النقدية التي طبعت بالخارج ووصل اول شحنة في اكتوبر على ان تكتمل في نوفمبر، واضاف ” وضعت ترتيبات لشراء الذهب عبر بريق، بجانب وضع ضوابط لشراء السيارات والعقارات”

وقال ان الحكومة تحملت عبء فرق السعر بين العالمي والمحلي للدقيق المدعوم حتى لا يتجاوز سعر الرغيفة الجنيه الواحد، وكشف عن ان استحقاق الدقيق من فبراير وحتى سبتمبر 2018 بلغت 2830. مليون جنيه.

وكشف رئيس الوزراء السوداني، عن توفير دعم لتثبيت اسعار المحروقات ومشتقاتها الجازولين والبنزين وغاز الطبخ، قدرت بنحو 20 مليار جنيه اي نحو  20% من موازنة العام الماضي 2018. واشار الى استمرار الحكومة في تحمل عبء فرق السعر بين الاسعار العالمية والسعر المحلي، واعطاءها الاولية في توفير النقد الاجنبي.

واشار الى توفير(102.172) متر مكعب من الجازولين، لدعم الزراعة والحصاد من يناير وحتى اكتوبر الحالي، توفير 43.384 متر مكعب من وقود الكهرباء لضمان استمرار التوليد من يناير وحتى الاسبوع الاول من اكتوبر ومراقبة  الوقود من التهريب.

وقال ان معاش الناس  يمثل الهدف الاستراتيجي لحكومة الوحدة الوطنية والذي يتمثل في حسن ادارة الاقتصاد الكلي وتوفير السلع الضرورية والخدمات الاساسية  والبنية التحتية وخفض معدلات التضخم واستقرار سعر الصرف بما يضمن الحياة الكريمة لمواطنين،والعمل على استدباب الامن.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!