غموض يكتنف إختفاء شابين سودانيين بالقاهرة لأكثر من شهرين

861
الخرطوم “تاق برس” – لازال الغموض يكتنف مصير شابين من اسرة سودانية تقيم في العاصمة المصرية القاهرة، بعد اختفائهما في ظروف غامضة منذ الثالث عشر من اغسطس الماضي.
وقالت الاسرة ان ابنيها “محمد عيسى محمد المشهور بعابدين، وإبن خالته عبد الله محمد عبد الله” خرجا الى موقع عملهما في شركة “اجنحة النيل” التي تعمل في مجال الاستيراد والتصدير في صباح يوم الاثنين 13 اغسطس ولم يعودا في المساء، وعند استفسار ادارة الشركة عنهما اخبرتهم بأن الحكومة المصرية أخذتهم من مقر عملهم في الشركة، وقالت شقيقة احد المفقودين “نجوى عيسى محمد”  ان اسرتها بذلت كل ما بوسعها للبحث عن ابنيها لكنها فشلت في العثور عليهما، واوضحت ان الاسرة بلغت السلطات المصرية بفتح بلاغ لدى الشرطة المصرية بقسمي “عابدين وقصر النيل” بالاضافة الى الطواف على كل اقسام في العاصمة المصرية القاهرة واضافت: “بعد ذلك فتحنا بلاغ للنائب العام، ومديرية امن القاهرة وشرطة النجدة، لكن لم نتحصل على اي اثر لهما”.
وذكرت ان الاسرة بعد ان فشلت جهودها ثاورها الشك بأن ابنيها تتعرضا لحالة خطف وليس عملية اعتقال من قبل اجهزة الدولة، لكن بحسب شهود عيان حضروا الحادثة قالوا ان المجموعة التي دخلت مقر الشركة واخذت الشابين كانت تقول انها من الحكومة، ونوهت الى ان المجموعة اخذت كل شئ موجود في الشركة بالاضافة الشابين وخرجت الى جهة غير معلومة.
واوضحت ان شركة “اجنحة النيل” التي تتخذ من وسط القاهرة مقر لها بشارع محمد فريد والتي يعمل فيها الفقيدين يمتلكها شباب سودانين وبعد وقوع الحادثة اختفوا جميعهم ولم تجد لهم الاسرة اثر، وقال “حسبي الله ونعم الوكيل فيهم اكيد هم عارفين ما جرى لأخوينا لكن كلهم اختفوا بقينا نحن نفتش فيهم، وطبعا كلهم عايشين حياتهم، ونحن قلبنا محروق على “عابدين وعبد الله” وتساءلت عن التهمة التي يمكن ان يتهموا بها واضافت: لو كانا ارهابيين ما كان اخفوهما كدة، وما عايزين يورونا هم وين ولا التهمه شنو؟ فارجوكم انا عايزة اوصل صوتي لاي جهة مع العالم، اننا استعنا بجهات كتيرة هنا وكلمنا طوب الارض لكن ما في زول قدر يوصلنا لحاجة، نحن كل يوم بنموت بالبطيء وامى تعبانة وكل ما نسمع خبر انهم احتمال في مكان ما بنجري ونحن اخواتهما فقط وما في زول ولا راجل يجري معانا خالص.
واشارت نجوى الى انهم ابلغوا السفارة السودانية في القاهرة والتي قامت بدورها بالاجراءات اللازمة لكن لم تتحصل على اي معلومة تمكن من الوصول اليهما، ووجهت نجوى بحسب ما نقلت صحيفة المجهر، نداءً عبر  للحكومتين المصرية والسودانية للقيام بما يلزم لاعادة شقيقها وابن خالتها لاحضان اسرتهما، واشارت الى ان اسرتها المكونة من “الام وابنتين” تعيش هذه الايام ظروف عصيبة بسبب فقدان “ابنيها”.

 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!