رسالة من البشير إلى الرئيس التشادي

253

الخرطوم “تاق برس” –  بعث الرئيس السوداني عمر البشير، وزير  الخارجية الدرديري محمد أحمد، حاملاً رسالة الى الرئيس التشادي ادريس ديبي تتعلق بالسلام في افريقيا الوسطى.

ودعا البشير نظيره التشادي في الرسالة للحضور الى السودان لتشريف إنطلاقة الجلسة الافتتاحية لمفاوضات افريقيا الوسطى بين أطراف النزاع في منتصف الشهر القادم بالخرطوم.

ونقل  مبعوث البشير للرئيس ديبي موافقة رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى على انطلاقة مفاوضات السلام بالخرطوم.

التقى وزير الخارجية، المبعوث الخاص للرئيس البشير الرئيس التشادي, إدريس ديبي  اليوم الثلاثاء، في حضور وزير الخارجية التشادي، شريف محمد زين، وعدد من مستشاري الرئيس ديبي وسفير السودان لدى تشاد عبد العزيز حسن صالح.

وابدى الرئيس التشادي ترحيبه بجهود السودان لتحقيق السلام في إفريقيا الوسطى في إطار المبادرة الإفريقية واستعداده للمشاركة في افتتاح المفاوضات. وكشف وزير الخارجية عن أن توجيه الدعوة لرؤساء دول منطقة وسط إفريقيا لحضور المفاوضات بالخرطوم.

ونقل له جهود السودان لتحقيق السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى في إطار مبادرة الاتحاد الإفريقي.

وقدم وزير الخارجية للرئيس التشادي تنويراً شاملاً عن التطورات الداخلية في البلاد، وأوضح أن دارفور تشهد استقراراً كاملاً والانتقال من مرحلة إنهاء النزاع إلى تعزيز السلام وإعادة الإعمار.

وعبر الرئيس ديبي عن سعادته بالاستقرار والسلام الذي تنعم به دارفور حالياً مما انعكس إيجاباً على الأوضاع في الحدود المشتركة بين البلدين وحركة المواطنين في البلدين.

كما عبر عن تقديره واعتزازه بالدور الذي لعبه الرئيس البشير في تحقيق السلام في جنوب السودان.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!