وزير الخارجية السعودي يعترف .. مقتل خاشقجي خطأ فادح

706

“تاق برس” – وكالات – إعترف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لأول مرة بان ما حدث للصحفي السعودي جمال خاشقجي وقتله داخل قنصلية بلاده في اسطنبول، خطأ فادح للغاية

 قال الجبير، إن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لم يكن على علم بمقتل الصحفي جمال خاشقجي. وان السعودية عاكفة على العثور على جثة خاشقجي وعازمة على تقديم مرتكبي الحادثة للمحاكمة”

واكد الجبير في تصريحات لقناة فوكس نيوز الأمريكية، أن المملكة مستمرة في التحقيقات حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، للتوصل إلى نتائج ومحاسبة المتورطين.

وأضاف “نحن عازمون على الاستمرار في التحقيقات واستخلاص النتائج، ومحاسبة المسؤولين عن هذا العمل المشين”.

وأردف ، “ما جرى لخاشقجي خطأ فادح للغاية.. وعازمون على تقديم المسؤولين عنه للمحاكمة.

وقال وزير الخارجية السعودي، إن تضارب التقارير عن خروج خاشقجي من السفارة دفع بلاده للتحقيق”​

ونوه الجبير إلى أن المملكة ستواصل تقديم المعلومات حول مقتل خاشقجي بمجرد توافرها.

ولفت الى أن الملك سلمان مصمم على محاسبة المتسببين في حادثة جمال خاشقجي.

وكان الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الكاتب بصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، قد اختفى بعد دخوله إلى القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر الجاري، ولم ير بعد ذلك، وبعد أكثر من أسبوعين على اختفائه اعترفت السلطات السعودية، يوم فجر السبت ، بمقتل خاشقجي، إثر شجار داخل قنصليتها بإسطنبول.

وأعلن النائب العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي، أظهرت وفاته، وتم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات.

وقال المعجب، في بيان نقلته وكالة “واس” السعودية الرسمية: “أظهرت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في موضوع اختفاء المواطن، جمال بن أحمد خاشقجي، أن المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي معه مما أدى إلى وفاته”.

وكانت عدة دول ومنظمات غربية، على رأسها الولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، طالبت الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله القنصلية بإسطنبول.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!