السيسي في قمة مع البشير: العالم لا يقدر إلا التكتلات

416

الخرطوم “تاق برس” – قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لنظيره السوداني عمر البشير ان عالم اليوم لا يعتد الا بالتكتلات ولا ينظر ولا يحترم ولا يقدر الا التكتلات الاقتصادية الكبيرة ، واضاف ” هذا يفرض علينا التحدث بصوت واحد من اجل مواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجهنا في السودان ومصر”

وقال السيسي في كلمته في قمة مباحثات مع نظيره السوداني بالخرطوم اليوم الخميس، “لدينا الموارد والامكانيات في مصر والسودان التي يندر وجودها في دولتين  متجاورتين من شأنها ان تؤهل الدولتين لتلبية احتياجات الشعبين حال استطاع البلدين تحقيق ذلك في المشروعات المختلفة والتعاون بين البلدين.

وقال إن ما يمر به البلدان من تحديات اقتصادية وما يمر به العالم من التقلبات يدفع البلدين لمزيد من التعاون في التكامل التجاري والاقتصادي.

واضاف ” طموحنا الاولي ان نكفي احتياجات الشعبين السوداني والمصري قبل ان نفكر في التصدير للعالم.

ووقع وزراء البلدين على 12 اتفاقية مشتركة في المجالات التجارية والاقتصادية والسياسية والاعلام وعدد من مذكرات التفاهم بين البلدين ، كما وقع الرئيسان البشير والسيسي على ختام محضر المباحثات المشتركة التي انعقدت بالقصر الرئاسي بالخرطوم.

ولفت السيسي الى ان تعزيز التبادل التجاري اوالمشروعات الاستثمارية المشتركة بين البلدين ستعود بالنفع المتابدل على الشعبين المصري والسوداني وفتح مزيد من فرص العمل لابناء وادي النيل

واعتبر ان حزمة الاتفاقيات التي وقع عليها البلدين تشكل ارضية صلبة لتعزيز العلاقات في مختلف المجالات وتمثل اضافة حقيقية للبلدين. واكد الرئيس المصري أن إستقرار السودان جزأ لا يتجزأ من إستقرار وأمن مصر.

وكشف السيسي عن ان العمل يجري من اجل اكمال مشروع الربط الكهربائي بين السودان ومصر، واقامة مشروع لربط خطوط السكك الحديدة، واعتبر انها مشروعات استراتيجية طال انتظارها بين البلدين ، ولفت الى ان تنفيذها يمثل نقلة نوعية في علاقات البلدين وتيسير حركة الافراد وانتقال السلع والبضائع ، واضاف ” نتطلع ان يكون ذلك دافعاً قوياً لمزيداً من المشروعات الخدمية والانتاجية بين البلدين الشقيقين.

واضاف” ان هذه المصالح والتكامل يعزز العلاقات بما يعود بالرخاء والنفع على شعبي وادي النيل، ويشجع الاجيال القادمة نحو مزيد من الترابط والتكاتف سيرا على الدرب الذي مشينا فيها”

واكد إن انعقاد اجتماعنا اليوم يأتى فى توقيت بالغ الأهمية إذ أنه يوجه رسالة أمل وتفاؤل بمستقبل التكامل بين البلدين الشقيقين، فى وقت تشهد فيه منطقتنا تطورات تنهى عقوداً من الصراعات والنزاعات بها والتى أدت إلى إزهاق آلاف الأرواح وسببت دماراً بالغاً لمقدرات شعوبها.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى العاصمة السودانية الخرطوم صباح اليوم الخميس، في زيارة تستغرق يوميً واحداً، عقد خلالها لقاء قمة مع الرئيس السودانى عمر البشير، فى إطار الدورة الثانية للجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة بحثت العديد من الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بما يسهم فى تحقيق مصالح البلدين الشقيقين وشعبى وادي النيل.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!