جنوب السودان ينتظر عودة ريك مشار

337

الخرطوم “تاق برس” – يعود زعيم المعارضة فى جنوب السودان ريك مشار إلى بلاده غدا الأربعاء، بموجب اتفاق السلام الأخير الذى تم التوصل إليه لإنهاء حرب مستمرة منذ خمس سنوات، وذلك بعد أكثر من عامين قضاهما فى المنفى.

وقال المتحدث باسم مشار لام بول جابريل فى تصريحه الذى نقلته شبكة “إيه بى سى نيوز” الأمريكية- “إن مشار سيعود للمشاركة فى احتفال سلام كبير بالبلاد، وأنه سيرأس وفدا صغيرا لكنه لن يكون برفقته أمنه الخاص بالرغم من المخاوف على سلامته”.

وعاد مشار نائباً اول للرئيس سلفاكير، في اعقاب اتفاق طرفي النزاع في جنوب السودان حول تقاسم السلطة، في قمة جمعتهم بالرئيس البشير والأوغندي يوري موسيفيني بمدينة عنتيبي يوليو الماضي.

وكانت الخرطوم قد احتضنت فرقاء الازمة الجنوب سودانية، لاكثر من شهرين منذ يوليو الماضي، ووقع الرئيس سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة الجنوبية، ريك مشار، على وثيقة اتفاق شامل في ختام جولة مباحثات بالخرطوم برعاية الرئيس السوداني عمر البشير، والرئيس اليوغندي يوري موسيفيني، وممثلي منظمة (الإيغاد)، نصت على وقف اطلاق النار الشامل بين الطرفين خلال 72 ساعة، وتكوين حكومة انتقالية لمدة 36 شهراً وإجراء إنتخابات بعد إنتهاء المدة، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين السياسيين، وسحب كل القوات المسلحة لكلا الجانبين.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!