السودان: الإعدام شنقاً لخمسة أشخاص قتلوا عاملين بمطار الخرطوم

1٬305

الخرطوم “تاق برس” – قضت محكمة سودانية،اليوم الثلاثاء، حكماً بالاعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة خمسة متهمين من أبناء منطقة الفادنية أدينوا بقتل إثنين من أبناء منطقة العسيلات، بشرق النيل  (شرق الخرطوم) يعملان في مطار الخرطوم .

وقتل شخصان من منطقة العسيلات جراء التعذيب في مطلع سبتمبر 2017 من قبل 6 أشخاص  من أبناء  قرية الفادنية، بسبب خلافات حول 13 كيلوغراماً من الذهب استلمها المجني عليهما من المتهمين لتهريبها عبر مطار الخرطوم الى دبي، طبقاً لعريضة الاتهام.

واكد المتهمون أثناء التحريات بأن الذهب لم يصل إلى وجهته، وان المجني عليهما (عاملين بالمطار) اختلقا رواية أن السلطات الأمنية صادرت الذهب، وهي الرواية التي لم تقنع أصحاب الذهب.

واستدرج اصحاب الذهب المجني عليهما الى مزرعة في شرق النيل وقاموا بتعذيبهما إلى أن فارقا الحياة.  

وهرب المتهم الرئيسي في القضية إلى الإمارات العربية المتحدة، لكن الشرطة الدولية (الإنتربول) أعادته إلى البلاد، ويتوقع محاكمته بمفرده غضون الأيام المقبلة.

وأوقعت محكمة بحري وسط  حكما بإعدام خمسة متهمين، والسجن عامين لمتهم سادس أدانته بالتستر على الجريمة، باعتبار أنه شاهد المتهمين اثناء تعذيب المجني عليهم ولم يبلغ السلطات.

وقال قاضي المحكمة، الطيب سعد،  إن المتهمين اشتركوا في الجريمة بإستدراجهم الضحيتين، ولا يمكنهم الاستفادة من الاستثناءات الواردة في المادة 130 التي تحول الجريمة من القتل العمد إلى شبه العمد،

وقال ان المدانين احتجرزوا  القتيلين مدة 3 أيام وعذبوهما وهم يعلمون أن ما فعلوه بهما سيؤدي بهما الى الموت.

وتجمهر العشرات من أسر الضحايا والمتهمين من ابناء القبلتين أمام المحكمة اليوم ، وضربت السلطات طوقاً امنياً ، للحيلولة دون تجدد الصدامات بين الطرفين.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!